>

إسرائيل ترفع ميزانيتها العسكرية لهدف "غير معلن"

وزارة المالية ترفض التوضيح
إسرائيل ترفع ميزانيتها العسكرية لهدف "غير معلن"

صادق البرلمان الإسرائيلي "الكنيست"، في قراءته الأولى، على زيادة ميزانية وزارة الدفاع لعام 2019، لتبلغ 19 مليار دولار من إجمالي الميزانية العامة التي تقدر بـ112 مليار دولار، فيما تحاشت وزارة المالية توضيح الداعي لذلك.

ورغم التهديدات الإقليمية التي ترفع مؤشر تحسبات إسرائيل العام المقبل، لا سيما المواجهة العسكرية غير المباشرة الحاصلة مع إيران على الجبهة السورية، والتقديرات التي تؤشر على تصعيد الموقف في سوريا؛ فإن مسؤول الميزانيات بوزارة المالية الإسرائيلية شاؤول مريدور، قال بحسب تقرير مطول نشرته صحيفة "ذي ميركر" الاقتصادية؛ إن الزيادة التي طرأت على ميزانية وزارة الدفاع للعام الجديد 2019، ستخصص لشراء الأسلحة، وإجراء التدريبات، والنفقات التقليدية.

وأكد تقرير الصحيفة ذاتها، تلقي أعضاء لجنة المالية في الكنيست بريدًا إلكترونيًّا، يوصي بالموافقة على التفويض بزيادة ميزانية الدفاع بدون ذكر تفاصيل حول نفقات تلك الزيادة. وأكدت التقديرات البرلمانية في حينه أن الزيادة ستصل في نهاية المطاف إلى 3 مليارات شيكل، أو ما يربو -بالعملة الأجنبية- عن نصف مليار دولار تقريبًا.

ووفقًا لـ"ذي ميركر"، لم تحدد زارة المالية عند مخاطبة أعضاء الكنيست تفاصيلَ حول الهدف من زيادة ميزانية وزارة الدفاع. وكما يحدث دائمًا في مثل هذه الحالات، أعلنت وزارة المالية أن الإيضاحات الخاصة بتلك الزيادات، ستُعرض على اللجنة البرلمانية المشتركة لميزانية الدفاع، مشيرةً إلى أن كل ما يُناقَش في تلك اللجنة يدخل في إطار سرية المعلومات.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا