>

إستنكار واسع في الاردن لمحاولة “منع” ندوة للمعارض الشبيلات بمناسبة ذكرى “إعدام صدام حسين”…تعليقات عن ظهور “بلطجية” مجددا ضد المعارضين والحراك ونقابة المهندسين تندد

إستنكار واسع في الاردن لمحاولة “منع” ندوة للمعارض الشبيلات بمناسبة ذكرى “إعدام صدام حسين”…تعليقات عن ظهور “بلطجية” مجددا ضد المعارضين والحراك ونقابة المهندسين تندد

شهد النشاط الابرز في ذكرى إعدام الرئيس الراحل صدام حسين في الاردن حالة إعتداء ومشاجرة في مقر ندوة مخصصة للمناسبة بوجود المعارض البارز ليث الشبيلات.
واستنكرت نقابة المهندسين الاردنيين محاولة الإعتداء على الشبيلات ومنعه من الحديث في مجمع النقابات المهنية فيما لم تعلق السلطات الامنية على الحادث.
وكانت مجموعة اشخاص قد اوقفت الشبيلات في مقر النقابات المهنية في مدينة اربد شمالي المملكة عن الحديث بذكرى اعدام صدام حسين.
كما استنكر حزب البعث العربي هذا السلوك والتعامل مع نشاط فكري يخص ذكرى القائد الراحل.
وحسب شهود عيان تم تقاذف المقاعد وحصلت مشاحنات وإشتباكات بين نقابيين يحاولون حماية الشبيلات وبين مجموعة مجهولة من الاشخاص .
وإتهم مناصرون لشبيلات السلطات الرسمية بتكليف بعض”البلطجية” بالتصدي للشبيلات .

وتحدث الشبيلات بتوسع عن مناقب الرئيس الراحل قبل الصياح وإرتفاع الاصوات ومحاولة منعه من إكمال محاضرته وسط حشد من النقابيين والحزبيين والمثقفين.
وابلغ الشبيلات الصحافة المحلية بانه تعرض لمحاولة إعتداء فاشلة وان بعض الاشخاص تدخلوا لمنعه من المحاضرة.
ونقلت صحيفة عمون الإلكترونية عن الشبيلات قوله بأنه لم يتعرض لأذى .
واشار إلى ان خطابه الاخير لحراك الشعبي أزعج البعض فحاولوا منعه من التحدث بذكرى رحيل صدام حسين.
وتم تبادل شريط فيديو يصور الحادثة على نطاق واسع جدا عبر منصات التواصل الاجتماعي وسط إستنكار كبير على المستوى النقابي والشعبي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا