>

إسبانيا تهدد كتالونيا بالمادة "155" الخطيرة

لإجهاض ملف "الاستقلال"..
إسبانيا تهدد كتالونيا بالمادة "155" الخطيرة

هددت الحكومة الإسبانية إقليم كتالونيا بتفعيل المادة 155 من الدستور لعرقلة نتائج الاستفتاء، ولوح رئيس الحكومة، ماريانو راخوي، الثلاثاء (10 أكتوبر 2017)، بهذه المادة التي تُجيز "تسلم السلطات المركزية في الدولة إدارة المؤسسات في أي إقليم أو منطقة تمر بأزمة".

وفيما توصف هذه المادة بـ"الخطيرة"، ينتظر الإسبان تفاصيل الخطاب الذي سيلقيه رئيس إقليم كاتالونيا، كارلس بيجديمونت، مساء اليوم، أمام البرلمان، للتعليق على الاستفتاء الذي جرى في الأول من أكتوبر الجاري.

وتعتمد إسبانيا نظامًا لا مركزيًّا واسعًا، ويمنح الدستور (أقر عام 1977) الأقاليم الـ17 في البلاد والمعروفة بـ"المناطق المستقلة" سلطات واسعة في مجالات كالصحة والتعليم، لكنه ينص على ضمانات تتيح للحكومة المركزية التدخل مباشرة في شؤون إحدى هذه المناطق عند مرورها بأزمة.

واعتبرت المحكمة الدستورية الإسبانية أن "استفتاء تقرير المصير" في كتالونيا مخالف للدستور، فيما يؤكد الإقليم أن عملية الانفصال أقرها نحو 90,18% من الأصوات. وقالت تيريزا فريخيس الأكاديمية في جامعة برشلونة (لوكالة فرانس برس) إن المادة 155 تتيح للدولة إدارة المناطق المتمردة".

ويعني هذا "التعليق المؤقت للاستقلال الذاتي للمنطقة، بحسب خوسيه كارلوس كانو مونتيخانو، الأكاديمي بجامعة مدريد"، و"استبدال وإقالة موظفين حكوميين ونواب، واستبدال رئيس كاتالونيا نفسه بممثل تابع للحكومة".

ويقول راي آخر: "لا يحق لرئيس الحكومة الإسبانية أن يُفعِّل المادة 155 من الدستور من جانب واحد"، و"عليه قبلها إصدار الأمر لرئيس الإقليم المعني بالعودة إلى النظام الدستوري وإعطائه مهلة للقيام بذلك".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا