>

إدانة جاسوس للنظام الإيراني في ألمانيا وضرورة تصنيف قوات الحرس في قائمة الإرهاب

إدانة جاسوس للنظام الإيراني في ألمانيا
وضرورة تصنيف قوات الحرس في قائمة الإرهاب

قضت محكمة برلين العليا بالسجن أربع سنوات وثلاثة أشهر على جاسوس للنظام الإيراني باسم «مصطفى حيدر س.». وكان هذا الجاسوس يجمع معلومات لـ «فيلق القدس ذراع العمليات الخارجية في قوات الحرس الإيراني» بهدف تنفيذ أعمال إرهابية في ألمانيا وفرنسا حسب مصادر أمنية ألمانية.
واعتبرت ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الدكتورة معصومة بلورتشي الحكم الصادر عن محكمة برلين بأنه دليل آخر في إثبات حقيقة أن النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران لا يتخلى عن تصدير الإرهاب.
كما إن هذا الملف يظهر أنه علاوة على وزارة المخابرات للملالي التي تضطلع منذ 3 عقود في أعمال ارهابية في الدول الأوروبية، فان قوات الحرس وفيلق القدس قد وسعتا نطاق نشاطاتهما الإرهابية بكثافة في اوروبا. قوات الحرس هي جهاز إرهابي ليس ينشط فقط في الشرق الأوسط في إثارة الحروب ونشر التطرف بل يهدد السلام والأمن في العالم وأوروبا أيضا.
ودعت السيدة بلورتشي إلى رصد وطرد جميع جواسيس ومأموري النظام الإيراني في الأراضي الألمانية وأوروبا وأضافت أن استحضارات قوات الحرس لأعمال إرهابية في ألمانيا، تضاعف ضرورة إدراجها في قوائم الإرهاب. مؤكدة أن هذا التصنيف من شأنه أن يعمل كخطوة رادعة فيما يتعلق بأعمال إرهابية في الأراضي الأوروبية.
«مصطفى حيدر س.» 31 عاماً رجل من أصل باكستاني اعتقل في يوليو 2016 في ألمانيا. إنه وحسب مصادر قضائية ألمانية كان يعمل قبل اعتقاله بمالايقل عن عام في خدمة «فيلق القدس لقوات الحرس» وكان يتجسس لصالح إيران. وقالت متحدثة باسم محكمة برلين إنه كان يحصل على 2052 يورو شهريا مقابل نشاطاته التجسسية لإيران.

ممثلية المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في ألمانيا
27 مارس/آذار 2017



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا