>

إدارة "ترامب" تتراجع عن قرار منع الدخول بـ"مرسوم معدَّل"

كشف عنه وزير الأمن الداخلي الأمريكي..
إدارة "ترامب" تتراجع عن قرار منع الدخول بـ"مرسوم معدَّل"

أعلن وزير الأمن الداخلي الأمريكي جون كيلي السبت (18 فبراير 2017)، أن المرسوم الجديد حول الهجرة الذي يعد البيت الأبيض صياغته، سيتيح تطبيقًا أقل فوضوية؛ مقارنة مع النص السابق الذي أوقف القضاء الأمريكي تنفيذه، والقاضي بمنع مواطني سبع دول من السفر إلى الولايات المتحدة.

وقال كيلي خلال مؤتمر ميونيخ حول الأمن، "الرئيس يفكر في نشر نسخة مبسطة ومحصورة أكثر من المرسوم السابق وهذه المرة ستسنح لنا الفرصة للعمل على تطبيقه".

وأكد كيلي مرة جديدة أن قرار الرئيس دونالد ترامب لم يكن بأي شكل موجها ضد المسلمين؛ لكن الأمر كان يتعلق بـ"توقف" لمراجعة إجراءات الهجرة بخصوص "بعض الدول السبع بشكل خاص" لضمان عدم دخول أي "إرهابي" إلى الولايات المتحدة، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وبعد توقيع ترامب المرسوم المثير للجدل الذي يحظر دخول رعايا من سبع دول ذات غالبية مسلمة، لم يتمكن عدد من المسافرين الذين يحملون تأشيرات دخول إلى الولايات المتحدة من التوجه إليها أو احتجزوا في المطارات.

وأثار هذا النص بلبلة لدى شركات الطيران والمطارات رغم أن جمعية النقل الجوي الدولية انتقدت قرارا اتخذ "بدون تنسيق أو تحذير مسبق".

وأوقف القضاء الأمريكي تطبيق المرسوم الذي اعتبر العديد من منتقديه أنه ينطوي على تمييز ومخالف للدستور.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا