>

أيزيدون ناجون من بطش داعش يفتتحون معرضا لصور هواتفهم توثق الجرائم والانتهاكات

بعد ان تمكن أيزيدون من النجاة والهرب من سنجار التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش وبحوزتهم هواتفهم المحتوية على صور توثق الحوادث التي قام بها المتطرفون بحقهم افتتحوا معرضا يضم هذه الصور لتكون شاهدا على أحد أعمال داعش الذي أقدم على استخدام أساليب القتل والتعذيب وسبي النساء والفتيات الإيزيديات خلال تلك الفترة التي عاشها الناجون وإضافة إلى ذلك حرموا من الماء والغذاء الأمر الذي أدى لوفاة العديد منهم يذكر أن المعرض أفتتح من قبل إحدى السيدات الإيزيديات التي فقدت سبعةً من أفراد عائلتها وهم أختها وبناتها الستة بعد السيطرة على قريتهم عام الفين وأربعة عشر.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اقرأ أيضا