>

أيا فخَار العُرب ...يا فلوجة الأبية ,,

كلمات لـ د. ياسين الكليدار الرضوي الحسيني - سياسي عراقي معارض.
؛؛؛؛؛
أيا فـلـوجـة الُطهر ... و في زمان العُهر..
فلك كل الفخر ايتها الطاهرة التـــقية...
يا قلعة المجد ..قد بلغت ِ ذروته ,,
يا منبرا ً للفخر و الكرامة اليعربية..
فما شربت ِ كأسَ الذُل ِ يوما ً ,,
بل كان الموت دونه ,, وتلك سَجاياك ...عزيزة ً أبية ..
تكالبت عليك كلاب الأرض,,
فجاءوك فوجا ً يتبعهم فوج ٌ ,,
كل سفيه منهم وأبنُ دَنية..
شرار الخلق ..أبناء كل سفيح و مدَنِسَةٌ ٍ,,
ومن في سراديب العهر .. قد أولدتهم امهم المجوسية!
و معهم كل خَوّان و غادر ٍ,,
و من لبسوا العار رداءا ً ..وصار للفرس مطية !
أيا فخار العرب ...يا فلوجة الأبية ,,
تخاذل الأعراب عن نصرتك ,,
بل و تركوك للفرس لقمة هنية !!
فأي ذل وأي عار يا "اصحاب السمو" ,,
يا أدعياء النخوة !! فأين الشمية العربية ؟!!
أيا فخار العرب ... يا فلوجة الأبية ,,
لن تنقذك أنظمة مستكينة رعناء بلية ,,
ليس لها ومنها إلا حماية "امهم" الصهيونية !!
بل و أصم العالم المستكين اسماعه عنك,,
فأي عدالةٍ و اي حقوق ٍ و أي إنسانية ؟!
ايا فخار العرب ... يا فلوجة الأبية ,,
فمن سينصفك ؟!
هل سينصفك ثلة من لصوص ٍ القوم ؟َ!
و مَن باع وغدر..ام في فنادق العهر جلس وانتظر!!
بل و تسكع على ابواب السفارة الامريكية ؟!
أيا فخار العرب ... يا فلوجة الأبية,,
أيا سليلة الامجاد السومرية والبابلية و الأكادية ,
يا اول ارض وطأتها خيول الفاتحين ,,
يوم انطلق خالد ٌ منها ٌ معلنا سفر القادسية ..
و يوم اطلق العنانَ لسيفه ِ,,
وسقى منه الفرس وجيش "شيرزاد" طعم المنية..
أيا فخار العرب ...يا فلوجة الأبية,,
أمسيتِ قِبلة كل فارس ٍ و حر ٍ ,,,
وسفرا ً للبطولة ِ و معلما ً و أبجدية ..
فكوني كما عهدناك قبرا ً .. للغزاة الطامعين ,,
ومن لها غيرك ايتها الحرة الأبية ؟!!



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اقرأ أيضا