>

أنواع من البشر - فاروق جويدة

أنواع من البشر
فاروق جويدة

لا أطيق فى البشر ثلاثة.. امرأة تكذب.. ورجل بألف وجه.. وإنسان أدمن المال الحرام.

أسوأ عيوب المرأة أن تكذب وتدمن الكذب حتى يصبح شيئا يسرى فى دمها..والمرأة تتعلم الكذب حين تمارسه مع نفسها أولا..إنها تبالغ فى كل شيء حين تتصور أنها أجمل نساء الأرض ثم تتخيل أن الرجال يتساقطون خلفها كالذباب ثم تبدأ الحديث عن نفسها وتغير كل الحقائق عن حياتها لقد نشأت والخدم تحت أقدامها بالعشرات رغم أن الأصل مختلف تماما وكان والدها قائد طابية كما كانت تقول شويكار لفؤاد المهندس رغم أن الرجل كان على قدر حاله.. وبعد ذلك يتسلل الكذب من الماضى إلى الحاضر إنها تجيد الخداع فى كل شيء إذا تحدثت عن الحب والمشاعر بالغت لأنها لم تعرف الحب الحقيقى وكانت تتسكع على مشاعر الرجال ولا تستقر على حال وفى النهاية يصبح الكذب أسلوب حياة.. أما الرجل المتلون الذى يحمل ألف قناع فهو كارثة لأنك لا تستطيع أن تعرف حقيقته إنه يبدى من المشاعر غير ما يحس به لأنه لا يعرف لغة المشاعر إنه يغير أسلوب حياته كما يغير الملابس والأحذية ولأنه لا يثق فى أحد فهو لا يثق فى نفسه ولهذا يتغير كل يوم.. ومن أسوأ الأشياء التى يمارسها هذا النوع من البشر لعبة الأقنعة وهم يعرفون ما يشبههم.

إن الرجل المتلون تراه فى كل مكان وعلى كل الموائد وانه عبد أمين لمصالحه يركع أمامها عند كل الأبواب وهذا النوع من البشر ينتشر كثيرا كالذباب فى أزمنة التراجع وفقدان الهوية.. أما الصنف الثالث فهو إنسان أدمن المال الحرام ولم يعد يفرق بين مال جاء حلالا وبين آخر لم يعرف غير الحرام..والمال الحرام ليس مجرد نقود يحصل عليها الإنسان دون استحقاق ولكنه طعام يسرى فى الدماء ونسل يسرى فى الأبناء ورائحة كريهة لا تغيرها عطور الدنيا.. إنه كتلة متحركة من غضب الله تسكن كل شيء فيه.. إنه يحرم الناس من طعامهم وهم أصحاب حق.. وينهب دماء الناس وهم يموتون جوعا.. حين تغرب شمس العدالة ويصبح الحق ضيفا غريبا أمام قلوب أدمنت الحرام.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا