>

أمريكا تقول إن روسيا وراء هجوم “غاز الأعصاب” في بريطانيا وتقرر فرض عقوبات

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت

أمريكا تقول إن روسيا وراء هجوم “غاز الأعصاب” في بريطانيا وتقرر فرض عقوبات


واشنطن: قالت الولايات المتحدة، امس الأربعاء، إنها خلصت إلى أن الحكومة الروسية استخدمت غاز أعصاب في هجوم ضد عميل روسي سابق وابنته ببريطانيا مضيفة أنها ستفرض عقوبات على موسكو بهذا الشأن.

وقالت هيذر ناورت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، “الولايات المتحدة خلصت، وفقا لقانون القضاء على الأسلحة الكيماوية والبيولوجية ومراقبتها الصادر في عام 1991، إلى أن حكومة الاتحاد الروسي استخدمت أسلحة كيماوية وبيولوجية في انتهاك للقانون الدولي أو استخدمت أسلحة كيماوية أو بيولوجية فتاكة ضد مواطنيها”.

وأضافت المتحدثة أن العقوبات ستطبق في 22 أغسطس/ آب الجاري أو نحو ذلك.

وعُثر على الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا فاقدي الوعي في مدينة سالزبري جنوب غرب انكلترا في 4 مارس/ آذار، بعد تعرّضهما لغاز نوفيتشوك. وقد تعافيا منذ الحادث.

ووجهت بريطانيا أصابع الاتهام إلى روسيا في الهجوم على سكريبال، الذي حكم عليه بالسجن لخيانته جواسيس روساً لحساب جهاز الاستخبارات البريطاني “ام.آي.6″، وغادر روسيا إلى إنكلترا ضمن صفقة تبادل جواسيس عام 2010.

ونفت روسيا بشدة ضلوعها في تسميم سكريبال وابنته، ما أثار أزمة دبلوماسية مع بريطانيا، أدت الى تبادل طرد سفراء بين بريطانيا وحلفائها من جهة، وروسيا من جهة أخرى.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا