>

أمريكا تجدد التهديد بفرض عقوبات على شركات ألمانية

"جرينيل" حدد المشاركين في "نورد ستريم2" للغاز..
أمريكا تجدد التهديد بفرض عقوبات على شركات ألمانية

برلين :

جدد السفير الأمريكي في برلين، ريتشارد جرينيل، تهديداته بفرض عقوبات ضد الشركات الألمانية التي تشارك في خط أنابيب الغاز "نورد ستريم2".

وقال جرينيل (لصحيفة: راينيشه بوست الألمانية، الثلاثاء): "الشركات التي تعمل في قطاع تصدير الطاقة الروسي تخاطر بمواجهة عقوبات محتملة" مع واشنطن.

وأضاف: الحكومة الأمريكية والكونجرس الأمريكي لديهما "تحفظات واضحة في ما يتعلق بتأمين الطاقة والتأثيرات الجيوسياسية الناتجة عن خط، نورد ستريم2".

وينقل خط أنابيب "نورد ستريم 2" الغاز بشكل مباشر من روسبا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق، وتشارك عديد من الشركات الألمانية في الخط.

وانتقدت أنجريت كرامب-كارنباور، (الرئيس الحالي للحزب المسيحي الديمقراطي، خلفًا للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل) تهديدات السفير الأمريكي.

وأشارت "كارنباور" إلى أن الشركات الألمانية المعنية أعطت الرد الصحيح على هذه التهديدات "بأنها لا تسمح بتهديدها، وأنها ستمنع هذا التدخل أيضًا".

وبدأ بالفعل بناء المسار البالغ طوله 1200 كيلومتر، لكن الولايات المتحدة الأمريكية وأوكرانيا وبعض دول شرقي أوروبا تسعى لإيقاف المشروع، ويبررون ذلك بالتهديد الصادر من روسيا.

يشار إلى أن رسوم عبور الغاز الروسي عبر أوكرانيا ودول أخرى بشرق أوروبا تعد مصدر دخل مهم بالنسبة لهذه الدول، بينما ترغب واشنطن في بيع غازها النفطي المسال لأوروبا.

وكانت صحيفة "بيلد إم زونتاج" الألمانية الأسبوعية ذكرت (الأحد الماضي) أن جرينيل كتب مؤخرًا خطابًا تهديديًّا إلى عدة شركات مشاركة في المشروع.

ونقلت عن الخطاب: "نواصل التأكيد على أن الشركات التي تشارك في قطاع تصدير الطاقة الروسي، عليها تحمّل مواجهة خطر كبير في فرض عقوبات".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا