>

ألمانيا.. فضيحة "أمنية" جديدة معادية للمسلمين

ترتبط باسم حركة "بيجيدا"
ألمانيا.. فضيحة "أمنية" جديدة معادية للمسلمين

ترجمات

حالة من الغضب اجتاحت الأوساط السياسية في ألمانيا بعد الشبهات القوية لوجود صلات وحالات تعاطف بين أفراد في شرطة ولاية ساكسونيا وحركة "بيجيدا" المعادية للأجانب والمسلمين.

وتدخل فرد من مكتب مكافحة الجريمة بشرطة ساكسونيا نهاية الأسبوع الماضي لمنع طاقم تصوير تليفزيوني من تغطية مظاهرة للحركة لمدة 45 دقيقة، وهو الإجراء الذي لم يستند إلى أي مرجعية قانونية، وفق صحيفة "دي فيلت".

وتصر شرطة ساكسونيا ومجلس وزرائها على عدم الكشف عن هوية فرد الأمن، مكتفين بإصدار بيان مشترك، السبت، أشار إلى إجرائهما تحقيقًا في الأمر وأنه لا مخالفة قانونية قد ارتكبت من جانبه.

وزاد من الأمر تعقيدًا واعتباره أقرب إلى الفضيحة ظهور هاشتاق على مواقع التواصل الاجتماعي، تويتر وفيس بوك، يدمج ما بين كلمتى بيجيدا والشرطة باللغة الألمانية، ما منح المتشككين في وجود علاقات بين الطرفين بولاية ساكسونيا مبررًا جديدًا لصحة فرضيتهم.

وتعادي الحركة المسلمين والعرب بشدة، وتدعو لتشكيل تحالف من القوى السياسية والاجتماعية الألمانية لمجابهة الأجانب وما تزعمه من السعي إلى أسلمة البلاد.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا