>

أزمة فنزويلا تتفاقم.. الحكومة تتهم المعارضة بالضلوع بتمرد عسكري

ذكرت أن حزبًا معارِضًا يحتفظ بأسلحة مسروقة
أزمة فنزويلا تتفاقم.. الحكومة تتهم المعارضة بالضلوع بتمرد عسكري

كاراكاس - وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )

اتهمت الحكومة الفنزويلية، المعارَضة بالضلوع بتمرد قصير الأجل من جانب عناصر بالحرس الجمهوري؛ وذلك غداة تظاهرات حاشدة متوقعة ضد الحكومة.

ونقلت صحيفة «إل ناسيونال» عن وزير الإعلام خورخي رودريجيز أن حزب «فولونتاد بوبولار» المعارِض (وسط) يحتفظ بـ11 سلاحًا من 51 سلاحًا سرقه مهاجمون من موقع أمني يوم الاثنين.

وأضاف رودريجيز أنه صودرت الأسلحة الباقية من المهاجمين، كما اتهم الحزب بأنه يتبع تعليمات مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي بالمشارَكة في أعمال عنف.

يشار إلى أن حزب «فولونتاد بوبولار» -ويعني الإرادة الشعبية- هو حزب خوان جوايدو رئيس الجمعية الوطنية الذي دعا إلى احتجاجات في أنحاء البلاد ضد الرئيس نيكولاس مادورو، اليوم الأربعاء.

وكان مادورو أدى اليمين الدستورية لولاية ثانية اعتُبرت غير شرعية على نحو واسع النطاق؛ وذلك في العاشر من يناير. وأعرب جوايدو عن استعداده لتسلم الرئاسة مؤقتًا حتى إجراء انتخابات جديدة.

وكانت المحكمة العليا قالت، يوم الاثنين، إن ممارسات الجمعية الوطنية -وهي ذراع تهيمن عليها المعارضة- باطلة.

ومع ذلك، ظل البرلمان يتحدى مادورو، الثلاثاء؛ إذ أعلن أنه سيطلب من منظمة الدول الأمريكية تجاهل رسالة من الرئيس قال فيها إن بلاده ترغب في ترك المنظمة التي تنتقد نظام مادورو.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا