>

أزمة سد النهضة تتفاقم.. إثيوبيا ترفض التقرير الاستشاري ومصر تتحرك

تم رفع الاجتماعات لأجل غير مسمى..
أزمة سد النهضة تتفاقم.. إثيوبيا ترفض التقرير الاستشاري ومصر تتحرك

قال المتحدث باسم وزارة الري المصرية، إن اجتماعات اللجنة الفنية المعنية بسد النهضة، التي استضافتها القاهرة يومي 11 و12 نوفمبر، لم تتوصل لأي اتفاق. مشيرًا إلى أن الجانب المصري رحّب بالتقرير الاستشاري، في حين رفضته إثيوبيا رغم موافقتها على الشركة التي أعدت التقرير.

وأضاف "الإمام" في مداخلة هاتفية لبرنامج "يحدث في مصر" على فضائية "إم بي سي مصر" اليوم الإثنين (13 نوفمبر 2017)، أن المفاوضات حول سد النهضة مع إثيوبيا تعثرت على المستوى الفني. مشيرًا إلى أن الوزارة أوقفت كل المباحثات، وأن القرار الآن في يد مجلس الوزراء.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، أن الجانب السوداني حاول اتّخاذ موقف وسط أثناء المشاورات، وهذا لم يرض الجانب المصري.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا