>

أردوغان ينتقد البرلمان الأوروبي بعد موافقته على مشروع قرار يدعو انقرة لوقف عملية “غصن الزيتون”: متى كنت مخولًا لتقديم التوجيهات لهذا الشعب؟ احتفظ بهذه التوجيهات لنفسك.. وتركيا تسقط منشورات على عفرين تطالب المدنيين بالابتعاد عن أماكن تواجد “الإرهابيين”

أردوغان ينتقد البرلمان الأوروبي بعد موافقته على مشروع قرار يدعو انقرة لوقف عملية “غصن الزيتون”: متى كنت مخولًا لتقديم التوجيهات لهذا الشعب؟ احتفظ بهذه التوجيهات لنفسك.. وتركيا تسقط منشورات على عفرين تطالب المدنيين بالابتعاد عن أماكن تواجد “الإرهابيين”


أرضروم (تركيا) / الأناضول: وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة، انتقادات لاذعة للبرلمان الأوروبي، على خلفية موافقته على مشروع قرار يدعو تركيا إلى إيقاف عملية “غصن الزيتون”.
وفي خطاب أمام حشد من المواطنين بولاية أرضروم (شمال شرق)، قال أردوغان: “أيها البرلمان الأوروبي، متى كنت مخولا لتقديم التوجيهات لهذا الشعب؟ احتفظ بهذه التوجيهات لنفسك”.
وأكد أردوغان أن بلاده “لن تكترث لأي قرارات يتخذها البرلمان بهذا الاتجاه”، مشددا أن القرار الأخير “لا قيمة له بالنسبة إلى تركيا”.
وأضاف “نحن من يحتضن 3.5 ملايين سوري منذ 7 أعوام، ولو فتحنا أبوابنا وأرسلناهم لكنتم تبحثون عن جحور تختبئون داخلها، ثم توسلتم إلينا كي لا نفتح الأبواب، ونحن تحلينا بالإنسانية، ولكن أنتم لا تفقهونها”.
وأعرب الرئيس التركي عن أمانيه أن تتكلل العملية في عفرين السورية بـ “النصر على الإرهابيين”.
وأمس الخميس، وافقت الجمعية العامة للبرلمان الأوروبي على مشروع قرار يدعو تركيا إلى إيقاف عملية “غصن الزيتون” التي أطلقتها في يناير / كانون الثاني الماضي، لتطهير عفرين من الإرهابيين.
ومنذ 20 يناير الماضي، يستهدف الجيشان التركي و”السوري الحر” المواقع العسكرية لتنظيمي “ب ي د / بي كا كا” و”داعش” الإرهابيين في عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أي أضرار.
ومن جهة اخرى قام الجيش التركي اليوم الجمعة بإسقاط منشورات من الجو على مدينة عفرين السورية الكردية تحذر السكان وتطالبهم بالابتعاد عن أماكن تواجد “الإرهابيين” مع تقدم قواته ومقاتلي المعارضة السورية في المنطقة.
وتمت كتابة المنشورين باللغتين الكردية والعربية ، وأوضحا للمقيمين في عفرين أنهم إذا اختاروا المغادرة ، فإنهم سيكونون تحت حماية الجيش التركي. وطالب المنشوران السكان بالاستماع إلى الإذاعة التركية الرسمية للحصول على المعلومات .



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا