>

أبو الغيط: لن نسمح بخروج أوطاننا من معركة التكنولوجيا

أبو الغيط: لن نسمح بخروج أوطاننا من معركة التكنولوجيا


أكد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن اختيار موضوع "الاقتصاد الرقمي العربي"، ليكون القضية المحورية لأعمال هذا المؤتمر، يعكس وبصدق مدى الإدراك بجسامة التحديات التي تواجه المنطقة العربية في ظل الدور المحوري للتكنولوجيا الحديثة في تنمية المجتمعات والاقتصادات بشكل عام.

جاء ذلك خلال كلمته في مؤتمر الاقتصاد الرقمي العربي 2018 اليوم بدولة الإمارات العربية المتحدة،موضحًا أن التطورات السريعة والمتلاحقة في تكنولوجيا المعلومات والتي يشهدها عالمنا اليوم يتمخض عنها نوع جديد من الاقتصاد هو الاقتصاد الرقمي، مشيرا إلى أنه أصبح يلعب دوراً هائلاً في تحقيق التنمية الاقتصادية

من خلال خلق فرص استثمارية حقيقية في جميع المجالات والقطاعات وكذلك في تحقيق الشمول المالي .

وأوضح أبو الغيط، أن الحرب الدائرة بين القوى الكبرى على الصعيد العالمي تعكس، في جانب مهم منها، سباقاً على التحكم بسوق التكنولوجيا الرقمية وبمستقبله، خاصة تكنولوجيا الجيل الخامس (5G)، مضيفا إنها حرب ضروس لأن المكاسب هائلة، فما من مفصل في المجتمعات المعاصرة لا تتحكم به وتسيره التكنولوجيا الرقمية وعائد الابتكار في هذه التكنولوجيا يفوق معدلات

الربحية في غيرها من القطاعات بما لا يقارن.

ولفت أبو الغيط إلى إن امتلاك ناصيه التكنولوجيا يدفع بقطاعات الاقتصاد الأخرى إلى الأمام، مشيرا الى إننا أمام الثورة الصناعية الرابعة للإيحاء بشدة تأثيراتها في مختلف مناحي الحياة، على غرار ما فعلت الثورة الصناعية الأولى .
وشدد الأمين العام على انه لا ينبغي أبداً أن نسمح أن تخرج أوطاننا من هذه المعركة خالية الوفاض أو أن تقنع بمكان متأخر في هذه المنافسة الطاحنة.

وأكد ابو الغيط على ان عالمنا العربي يجد نفسه بين خيارين إما الابتكار أو الاندثار .. أما أن نسارع إلى إعداد بنيتنا التعليمية وأسواق التوظيف لدينا لكي تواكب هذه المتغيرات العميقة في بنية الاقتصاد الحديث، وإما نواجه خطر التهميش والتقزيم.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا