>

«واشنطن بوست»: مركب ترامب على وشك الغرق

ترامب يربت على كتف بريبوس (رويترز)

«واشنطن بوست»: مركب ترامب على وشك الغرق


لم يعد الحديث عن اقتراب «غرق مركب» الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مجرد تكهّنات لا تستند إلى حقائق، بل بات كثيرون يؤمنون بحدوثه، ويؤكدون أن المجهول الوحيد هو التوقيت.
أمس، أقدم الرئيس الغاضب من «تمرّد» لاح أخيرا في حزبه الجمهوري وأفشل إلغاء برنامج «أوباما كير» للرعاية الصحية، على الإطاحة بكبير موظفي البيت الأبيض راينس بريبوس، وأعلن ذلك عبر تغريدة، كتبها وبريبوس بجانبه في الطائرة الرئاسية. وتابع مخاطبا شعبه: «أنا سعيد لأعلن لكم تعيين جون كيلي كبير موظفي البيت الأبيض.. إنه أميركي عظيم وقائد جيد».
ولم يكتف الجمهوريون المشكّكون بترامب بتقويض جهود تفكيك «أوباما كير»، بل انضموا إلى الديموقراطيين في دعم فرض عقوبات جديدة على روسيا وكوريا الشمالية وإيران، والحد من قدرة ترامب على إزالتها، حيث سيُجبر الرئيس الأميركي على تمريرها، ما يعني نهاية «شهر العسل» مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. ولم تقف مشكلات ترامب عند هذا الحد، حيث عاد «صداع» كوريا الشمالية إليه، فإذا بها تطلق صاروخا بالستيا قطع ألف كيلومتر، وإذا بزعيمها كيم يتحدى ترامب، قائلا: «جميع الأراضي الأميركية في مرمى صواريخنا».
حال ترامب هذا «المتداعي» داخليا وخارجيا، عبّرت عنه صحيفة الواشنطن بوست، أمس، متوقعة انهيار رئاسته قريبا، وذلك على خلفية أعداد من غادروا إدارته، وعدم إنجاز أي من التعهدات التي وعد بها، والفوضى المستمرة بالبيت الأبيض، مبينة أن «سفينة ترامب تقترب من جبل الجليد الذي سيغرقها في مشهد تايتانكي».
بدورها، ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن «الإدارة في الطريق إلى تدمير نفسها»، مضيفة: «قدَّم دونالد ترامب في الأشهر الستة منذ دخوله إلى البيت الأبيض، الغضب والصخب، ليس أكثر، وأي أمل بأنه سينضج في الحكم قد تبخّر هذا الأسبوع، وهو أسبوع فوضوي ودمار ذاتي، حتى بموجب المعايير الكئيبة لرئاسته».



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا