>

«ماي» تحمّل البرلمان البريطاني مسؤولية «الفشل» في تنفيذ «بريكست»

أعلنت عن «أسفها الكبير» لعدم توافقهم
«ماي» تحمّل البرلمان البريطاني مسؤولية «الفشل» في تنفيذ «بريكست»

لندن :

حمّلت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي البرلمان في بلادها مسؤولية «الفشل» في تنفيذ عملية خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في موعدها المقرر في 29 مارس الجاري.

وقالت ماي في كلمة متلفزة من مقرّ الحكومة، إن أعضاء البرلمان لم يتمكنوا من الاتفاق على طريقة لتنفيذ انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وأضافت: «نتيجة لذلك، لن نغادر في الموعد المحدد يوم 29 مارس».

ووصفت ماي ذلك التأخير بأنه «مصدر أسف كبير لي شخصيًّا».

وكان مجلس العموم البريطاني، قد وافق الخميس الماضي، على تأخير الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

ووافق المجلس بأغلبية 412 صوتًا مقابل 202 لصالح اقتراح رئيسة الوزراء تيريزا ماي؛ الخاص بطلب تمديد مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي، لمرة واحدة مدتها ثلاثة أشهر، حتى الثلاثين من يونيو المقبل.

وقبلها بيوم واحد؛ صوّت البرلمان البريطاني، ضد الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، ووافق النواب على مقترح يستبعد -إلى أجل غير مسمى- خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

من جانبه؛ عبّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن دهشته إزاء ضعف التقدم الذي تحرزه مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مشيرًا إلى أن رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي لم تستمع إلى نصيحته.

وقال ترامب: «لقد قدمت لرئيسة وزراء بريطانيا أفكاري عن كيفية التفاوض في (مسألة الخروج من الاتحاد الأوروبي)، ولم تستمع لذلك». وأضاف ترامب إن يعارض إجراء استفتاء آخر بشأن عملية «بريكست».

وكان ترامب يتحدث في البيت الأبيض بجوار رئيس وزراء أيرلندا ليو فارادكار لدى زيارته إلى واشنطن، وقال فارادكار: «إنه يأسف إزاء عملية بريكست، وإن له وجهة نظر مختلفة عن الرئيس الأمريكي».



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا