>

«بابكر» رئيسًا لأركان الجيش السوداني و«الحسين» نائبًا

ضمن قرارات جديدة للمجلس الانتقالي
«بابكر» رئيسًا لأركان الجيش السوداني و«الحسين» نائبًا

الخرطوم :

أعلن المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، اليوم الإثنين، تسمية الفريق أول هاشم أحمد بابكر رئيسًا لهيئة أركان الجيش، ومحمد الحسين نائبًا له، بعدما قرر، أمس الأحد، إقالة مسؤولين كبار، من بينهم وزير الدفاع وإعادة هيكلة جهاز الأمن.

وأعلن الفريق الركن شمس الدين كباشي إبراهيم، عضو المجلس العسكري الانتقالي، الناطق الرسمي باسم المجلس، أن الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن، رئيس المجلس، أصدر عدة قرارات مهمة عقب اجتماع المجلس العسكري الأول؛ حيث قرر إحالة كل من: الفريق أول ركن عوض بن عوف ونائبه الفريق أول كمال عبدالمعروف الماحي للتقاعد وإعادة تشكيل هيئة أركان القوات المسلحة وهيئة قيادة الشرطة.

وأضاف الفريق الركن كباشي أنه تم قبول استقالة الفريق أول مهندس صلاح محمد عبدالله، مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، وإحالته للتقاعد، وتعيين الفريق أول أبوبكر مصطفى مديرًا عامًا للجهاز، مبينًا أن هناك العديد من الترتيبات التي تجري لإعادة هيكلة جهاز الأمن.

وتضمنت القرارات، إعفاء سفير السودان في واشنطن محمد عطا المولى ومندوبها الدائم في جنيف مصطفى عثمان إسماعيل من عمليهما، وكذلك القبض على رموز النظام السابق، الذين تدور حولهم شبهات فساد، وإطلاق سراح الضباط الذين شاركوا في المظاهرات، وتشكيل لجنة في الولايات معنية بتسلم دور وأصول حزب المؤتمر الوطني (حزب الرئيس المعزول عمر البشير)، وإعادة هيكلة مفوضية مكافحة الفساد.

وأسفرت مظاهرات شعبية استمرت عدة شهور، احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية، إلى قيام الجيش بعزل الرئيس عمر البشير والتحفظ عليه في مكان آمن.

وكانت السعودية قد أعلنت، في وقت سابق، أنها تتابع تطورات الأحداث التي تمر بها جمهورية السودان الشقيقة، مضيفة أنه من منطلق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين؛ فإنها تؤكد تأييدها لما ارتآه الشعب السوداني الشقيق حيال مستقبله، وما اتخذه المجلس العسكري الانتقالي من إجراءات تصب في مصلحة الشعب السوداني الشقيق.

وأعلنت دعمها للخطوات التي أعلنها المجلس في المحافظة على الأرواح والممتلكات، والوقوف إلى جانب الشعب السوداني، وتأمل أن يحقق ذلك الأمن والاستقرار للسودان الشقيق، وفقًا لبيان رسمي، نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس).

وإسهامًا من المملكة في رفع المعاناة عن كاهل الشعب السوداني الشقيق، فقد صدرت توجيهات خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – للجهات المعنية في المملكة بتقديم حزمة من المساعدات الإنسانية تشمل المشتقات البترولية والقمح والأدوية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا