>

14 دولة في الاتحاد الأوروبي تطرد دبلوماسيين روس بسبب تسميم العميل الروسي

صورة أرشيفية لميركل و بوتين و ماكرون

14 دولة في الاتحاد الأوروبي تطرد دبلوماسيين روس بسبب تسميم العميل الروسي

فارنا (بلغاريا) :صرح دونالد توسك، رئيس المجلس الاوروبي، بأن 14 دولة في الاتحاد الأوروبي، ستقوم بطرد دبلوماسيين روس، في رد منسق على تسميم العميل الروسي المزدوج السابق، سيرجي سكريبال في بريطانيا.

وقال توسك إن “الاجراءات الإضافية – التي تتضمن المزيد من عمليات الطرد، في الإطار المشترك للاتحاد الأوروبي – غير مستبعدة خلال الايام والاسابيع المقبلة.”

ورحبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم الاثنين بالإجراءات التي اتخذتها دول أخرى لطرد دبلوماسيين روس ، قائلة إن ذلك يبعث بإشارة قوية لموسكو بأنه لا يمكن لها الاستخفاف بالقانون الدولي.

وقال بيان من مكتب ماي “نرحب بالإجراءات التي اتخذها حلفاؤنا اليوم والتي توضح بشكل جلي أننا نقف صفا واحدا في توجيه أقوى إشارة لروسيا بأنها لا تستطيع الاستخفاف بالقانون الدولي”.

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن ألمانيا ستطرد أربعة دبلوماسيين روس على خلفية اتهام روسيا من قبل بريطانيا بالوقوف وراء تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرجي سكريبال وابنته بغاز الأعصاب في مدينة سالزبري البريطانية.

وكانت صحيفة “بيلد” الألمانية ذكرت في وقت سابق اليوم الاثنين على موقعها الإلكتروني استنادا إلى مسؤول في الحكومة الألمانية أن “هناك خططا لطرد دبلوماسيين روس من ألمانيا.

و قال مصدر دبلوماسي فرنسي اليوم الاثنين إن فرنسا ستطرد أربعة دبلوماسيين روس ردا على تسميم عميل روسي مزدوج سابق .

وأضاف أن الدبلوماسيين مطالبون بمغادرة البلاد في غضون أسبوع.

وأعلن وزير الخارجية الدنماركي أندرس صمويلسن اليوم الاثنين أن بلاده سوف تطرد اثنين من الدبلوماسيين الروس، وذلك على خلفيةنفس القضية .

وقال صمويلسن :”ندعم تماما أصدقائنا البريطانيين بمثل الاتحاد الأوروبي” .

وأضاف في تصريحات للصحفيين أن الدنمارك تعتبر القضية “خطيرة للغاية” ، وأن الرد الدنماركي هو رد “استثنائي” نظرا لأن الدولة “لم تطرد أبدا قبل ذلك دبلوماسيين روس بسبب حوادث في بلاد أخرى”.

وانضمت إستونيا وهولندا إلى قائمة الدول الغربية التي قررت طرد دبلوماسيين روس بسبب هجوم غاز الأعصاب.

وقال وزير خارجية إستونيا سفين ميكسر في مؤتمر صحافي “بعد ظهر اليوم استدعينا السفير الروسي وأعطيناه مذكرة تفيد بضرورة رحيل الملحق العسكري بالسفارة من البلاد”.

وأضاف “أفعاله لا تتماشى مع معاهدة فيينا”.

كما قال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته اليوم الاثنين إن هولندا ستطرد اثنين من الدبلوماسيين الروس بسبب نفس الحادثة.

وقالت الحكومة إنه سيكون على الدبلوماسيين، اللذين يعملان ضابطي مخابرات في السفارة الروسية في لاهاي، مغادرة الدولة خلال أسبوعين.

ويذكر أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلنا عزمهما اتخاذ التنسيق سويا بشأن اتخاذ المزيد من الإجراءات كرد فعل على الهجوم.

وقالت ميركل عقب قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الجمعة الماضي: “نعتزم التنسيق سويا في ردود فعلنا”.

كما أعلن رئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيس على هامش القمة دراسته لطرد دبلوماسيين روس.

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره الفرنسي جان-إيف لودريان وتحدثا عن رد فعل مشترك محتمل.

وأجرت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني أمس الأحد محادثات مع سفير الاتحاد الأوروبي المستدعى من موسكو، ماركوس إدرر، في بروكسل.

وقالت متحدثة باسم موغيريني إن إدرر سيواصل مشاوراته في بروكسل خلال الأيام المقبلة.

وكان الاتحاد الأوروبي صعد نبرته بوضوح ضد موسكو خلال قمته التي عقدت يومي الخميس والجمعة الماضيين، وأعلن أنه من المحتمل للغاية أن تكون روسيا مسؤولة عن الهجوم على العميل الروسي-البريطاني المزدوج سيرجي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبري بإنكلترا.

وقرر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي استدعاء سفير الاتحاد من موسكو للتشاور في بروكسل، وهي خطوة تعتبر إشارة احتجاج ومؤشرا على توترات دبلوماسية.(وكالات) .



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا