>

هيئة علماء المسلمين: جريمة اغتيال الشيخ (عبد السلام الحديثي) جزء من حرب مسعورة تستهدف أهل الخير والصلاح

هيئة علماء المسلمين: جريمة اغتيال الشيخ (عبد السلام الحديثي) جزء من حرب مسعورة تستهدف أهل الخير والصلاح

أكّدت هيئة علماء المسلمين؛ أن جريمة اغتيال الشيخ (عبد السلام الحديثي) عضو رابطة أئمة وخطباء بغداد، وإمام جامع الأخوة الصالحين في منطقة العامرية ببغداد؛ هي جزء من مسلسل استهداف النخب العراقية المؤثرة.
وأوضحت الهيئة في تصريح أصدره قسم الثقافة والإعلام اليوم الجمعة؛ أن جريمة الاغتيال الجبانة حدثت الليلة الماضية حين عودة الشيخ إلى بيته بعد صلاة العشاء؛ إذ أقدم مسلح يركب دراجة على إطلاق النار عليه فأرداه قتيلًا.
وشددت الهيئة على أن هذا الجرم الغادر يأتي في إطار الحرب المسعورة التي تشنها قوى مدفوعة إقليميًا على أهل الخير والصلاح في سبيل ثنيهم عن واجبهم المقدس في إصلاح المجتمع والأخذ به إلى بر الأمان.
وابتهلت هيئة علماء المسلمين إلى الله تعالى أن يرحم الشيخ الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله ومحبيه الصبر الجميل، وينتقم من قاتليه.

تصريح صحفي بخصوص اغتيال الشيخ عبد السلام الحديثي

أصدر قسم الثقافة والاعلام تصريحا صحفيا بخصوص اغتيال الشيخ عبد السلام الحديثي إمام جامع الاخوة الصالحين، وفيما يأتي نص التصريح:
تصريح صحفي
في ضمن مسلسل استهداف النخب العراقية المؤثرة؛ اغتيل مساء أمس الخميس (2/3/2017) الشيخ (عبد السلام الحديثي) عضو رابطة أئمة وخطباء بغداد، وإمام جامع الأخوة الصالحين في منطقة العامرية ببغداد.
وحدثت جريمة الاغتيال الجبانة حين عودة الشيخ إلى بيته بعد صلاة العشاء إذ أقدم مسلح يركب دراجة على إطلاق النار عليه فأرداه قتيلًا.
إن هذا الجرم الغادر يأتي في إطار الحرب المسعورة التي تشنها قوى مدفوعة إقليميًا على أهل الخير والصلاح في سبيل ثنيهم عن واجبهم المقدس في إصلاح المجتمع والأخذ به إلى بر الأمان.
وتسأل الهيئة الله تعالى أن يرحم الشيخ الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله ومحبيه الصبر الجميل، وينتقم من قاتليه، إنه سميع مجيب.
قسم الثقافة والإعلام
4 جمادى الآخرة/1438هـ
3/3/2017م



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا