>

هيئة الأركان الروسية: الحرب توقفت عمليا بسوريا ولا نحارب المعارضة في الوقت الراهن بل نسعى فقط لدحر تنظيم “الدولة الإسلامية” من المناطق التي يسيطر عليها.. والإنذارات الأمريكية للأسد سخيفة!

هيئة الأركان الروسية: الحرب توقفت عمليا بسوريا ولا نحارب المعارضة في الوقت الراهن بل نسعى فقط لدحر تنظيم “الدولة الإسلامية” من المناطق التي يسيطر عليها.. والإنذارات الأمريكية للأسد سخيفة!


موسكو ـ وكالات: اعتبرت هيئة الأركان العامة للجيش الروسي، الجمعة، أن الحرب توقفت “عمليا” في سوريا.
وأوضح بيان صادر عن رئيس مديرية العمليات في هيئة الأركان الفريق سيرغي رودسكوي، أن “الوضع في مناطق خفض التوتر في سوريا تغير جذريا”.
وأضاف البيان أن “الجيش السوري بمساعدة القوات الجوية الروسية، لا يحارب المعارضة في الوقت الراهن، بل يسعى فقط لدحر تنظيم داعش من المناطق التي يسيطر عليها”.
وأشار البيان إلى أنه “تم الانتهاء من وضع خرائط لمناطق خفض التصعيد في سوريا ، وسيتم التوافق عليها خلال اجتماع أستانا المقبل”.
ومن جهته قال الفريق أول سيرغي سوروفيكين، قائد مجموعة القوات الروسية في سوريا، إن الإنذارات التي يوجهها الأمريكيون إلى الجيش السوري الذي يحرز تقدما في جنوب البلاد، تأتي بتبريرات سخيفة تماما.
واستطرد قائلا: “في سياق التقدم، واجهت القوات الحكومية عراقيل من قبل طيران التحالف الدولي بقيادة واشنطن. وطرح الأمريكيون أمام الجيش السوري إنذارا عديم الأساس، بعدم الاقتراب من مواقع ما يعرف بـ”الجيش السوري الجديد”.
وذكر بأن الأمريكيين يبررون موقفهم هذا بـ”مزاعم سخيفة تماما باعتبار أن القوات الحكومية تمثل خطرا على القواعد الأمريكية ومعسكرات تدريب مقاتلي المعارضة في جنوب سوريا.
وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد قال منذ أيام إن “الأسوأ بات وراءنا” في الحرب التي تشهدها بلاده منذ 6 سنوات، بعد تقدم قواته على عدة جبهات بدعم من روسيا وميليشيات إيران.
وفي الأشهر الأخيرة استعادت القوات السورية والقوات المتحالفة معها مناطق في مختلف أنحاء البلاد، ومن بينها حلب التي استعادت السيطرة عليها في ديسمبر بعد سنوات من القتال.
وقال الأسد “الأمور تتحرك الآن في الاتجاه الصحيح، وهو اتجاه أفضل، لأننا نلحق الهزيمة بالإرهابيين”، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السورية “سانا”.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا