>

هل عدونا الحقيقي (الاحتلالين)؟


سرمد عبد الكريم
ina1dk@yahoo.com

قال تعالى في محكم كتابه العزيز
بسم الله الرحمن الرحيم
{إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ}

وقال
{إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُور}

و قال تعالى {وَلاَ تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنفُسَهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا}

و قوله تعالى {وَإِن يُرِيدُواْ خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُواْ اللّهَ مِن قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}

صدق الله العظيم

نفتتح مقالنا بكلمات نورانية نزلت بواسطة الوحي على نبينا الكريم محمد (ص) , وفيها الحكم والوصف الالهي
للفعل الخياني , وهل هناك افضل من نفتتح المقال بكلمات ربانية تنير عقولنا وهل هناك اسوء فعل من فعل الخيانة.

وعدو العراق والامة الحقيقي ليس الاحتلالين الامريكي والايراني , بل هو ضعاف النفوس اللذين باعو العراق
منذ لحظات ما قبل الاحتلال , ومستمرين لحد الان وهناك حرص على تبديل وجوه الخونة وطرقهم من مناسبة
لاخرى ومن مكان لاخر , برسم ادارتي مخابرات سي اي ايه واطلاعات والمخابرات السورية وبتنسيق دقيق ودائم.

الخونة اللذين تم جمعهم من ارصفة لندن ونيويورك ,بيروت ,دمشق , طهران وطبعا بغداد , تم الحرص على اختيار اسوء نماذج
الفاسد خلقيا ووطنيا بعد دراسة ملف كل واحد منهم وبدقة , حيث جرى البحث عن القاسم المشترك الاعظم بين الجميع
وهي مفاتيح الاختراق المخابراتية المعروفة لتمرير خطط الاحتلال وكان قاسمهم جميعا المال و النساء ...!!

ونرى بوضوح انهم جميعا لصوص محترفين سرقوا العراق بجشع رجالا ونساءا, وافرغوا خزينة البلاد التي تحولت
لمباني وعمارات وارصدة واستثمارات في بيروت ودبي ولندن ونيويورك بل وصلت الاستثمارات لاسرائيل !!

وجرى كل هذا بتشجيع من قادة الاحتلال الامريكي عسكريين و مدنيين , وبدات المهزلة بكسر وفتح ابواب المتحف
العراقي من قبل الامريكان ودعوة الناس للعبث والسرقة لتغطية سرقاتهم هم وعملائهم من المتحف والمخابرات
والبنك المركزي , من اقدم تراث يهودي بالعالم المخزون في سراديب المخابرات العامة الى سرقة كنز النمرود
من خزائن البنك المركزي مع مئات الملايين من الدولارات والعملات العراقية واطنان الذهب , التي تم شحنها فورا لواشنطن وتل
ابيب ولندن فيما قام المقبور جلبي بسرقة ارشيف المخابرات وبحماية امريكية, وطبعا اطلاعات تراقب عن قرب مطالبة
حصتها من السرقة , فطمئنهم المجرم بريمر بانهم لهم كل شيء فيما بعد وهذا ماحدث فعلا وبريمر كلنا يعرف كيف اخذ حصته علنا .

كل هذه المقدمة ليست مهمة ابدا , اهمية ما نقوله فيما بعد , حيث ان جيش الاحتلال العرمرم ليس هو الالة التي ضرب بها
الاحتلال العراق والمنطقة , بل اعتمد كليا على جيش من نوع اخر , مهمته تدمير البلاد ومسح تاريخها وتغيير هويتها
هذا الجيش تم جمعه من ارصفة الشوارع في بيروت والسيدة زينب بدمشق العروبة ومن لندن وامريكا واوربا .
حيث شكلت مؤتمرات الخيانة ابتداءا من صلاح الدين مرورا ببيروت وصولا للندن ومؤتمر المتربول الذي تم
فيه تواقيع عقود الخيانة وبيع العراق , من حفنة من المعممين الايرانيين اضافة لكل من له استعداد لحرق العراق واهله
وبمعاونة نظام ملالي طهران الخائب في كل التفاصيل , حيث انتقلت فورا مليشيات وقوات الحرس الثوري الارهابي
الايراني والعملاء بمعداتهم وسياراتهم واسلحتهم من ايران لداخل العراق بعلم وبحماية القوات الامريكية المحتلة .
بمشهد لايمكن ان يوصف الا بالغريب , حيث فيما تستمر المشاكل العلنية بين ايران وامريكا وحلفائها بينما التنسيق
على قدم وساق لاحتلال وتدمير وسرقة العراق وتفكيكه فتمت تغطيته سياسيا في لندن .

وبدات مهزلة العملية السياسية البريمرية وبتغطية سيستاني بعد ان تم شراءه , الذي وضع العمامة الشيعية تحت تصرف
بريمر , فيما استمر البحث عن عمامة سنية لغرض اتمام اللعبة ووجدوا مرامهم للاسف .
ولكي تمشي اللعبة , تم البدء بتشكيل مايسمى بالقيادة العربية السنية , التي استهدفت بشكل اساسي المقاومة العراقية
وبعدها تحولت هذه الامعات الى امعات صادرت عروبة العراقية مدعية تمثيل عرب العراق, تحت مسميات طائفية
حقيرة تهدف الى تقسيم البلاد تحت هذه المسميات وكان شيعة العراق ومسيحيه ويزيديه ليسوا عربا !!!

اليوم الخطر الحقيقي الذي يواجه العراق , هو من يهدد هويته العربية الواضحة والتي لايستطيع احد التشكيك فيها
فمن الذي يستطيع اخفاء نور الشمس بغربال ؟ لااحد طبعا مهما كبر الغربال او صغرت فتحاته فاشعة الشمس تابى
الا ان تنفذ من الجهة الاخرى .

ومن ضمن خطة تبادل الادوار الاحتلالية فاول من شكك بعروبة العراق السيد مسعود بارزاني ,علما ان القومية
الكردية الكريمة جزءا عزيزا وشريكا حقيقيا بالوطن , حيث اختلطت الدماء الكردية والعربية وسائر القوميات
الاخرى بالدفاع عن الوطن والامة والاكراد وغيرهم جزءا وشريكا حقيقيا في القوات المسلحة الاصيلة , ثم استلم راية
التقسيم المقبور عبد العزيز الحكيم , عندما نادى بالاقليم الشيعي وباصرار بعد ام كان يرفض دعوات الاقلمة , ثم
فريق كرة السلة (العربي السني ) , استلم راية التقسيم تحت شعار الاقلمة متحججا بجرائم المالكي وايران ضد
العرب السنة متناسين ان الجرائم افضع منها ارتكبت ضد العرب الشيعة , حيث تم اغتيال 1000 عربي شيعي بالنجف
الاشرف بنصف ساعة , باوامر من السستاني وغيره من علماء الشيعة غير العرب والمنفذين للاجندة الايرانية
الاستعمارية والمتواطئين مع اجندات الاحتلال الامريكي .

الحقيقة اليوم اخطر مايواجه العراق العراق ومستقبله شعبا وارضا , هم القيادات السنية التي تعمل ليل نهار
وبكل السبل وبالخصوص التنسيق العالي المستوى مع ايران المحتلة لارضنا والمنتهكة لكل حقوق الشعب العراقي
بكل الوانه , لتدمير بنية العراق وتماسك ووحدة الارض والشعب , بغية الوصول لمكاسب مادية واعتبار العراق
سلعة تجارية يجب الحصول على اكبر ربح مادي منه متناسين الملايين المفترشة لصحاري وجبال ووديان العراق
جراء معارك المهزلة التي تجري على ارض الوطن وبعناوين مختلفة , كلها وجميعها قادمة من واشنطن وطهران
ويتم ذبح العراقيين فيها من مهاجمين ومدافعين وضحايا , من مليشيات وحشد وداعش وقوات اجنبية و(رسمية عراقية !)
تارة بحجة القاعدة وتارة داعش وتارة مظاهرات واحتجاجات وتارة تجويع وتعذيب بقطع الكهرباء وتارة قطع
الرواتب بحجة وسبب وبدونها (يجري قطع رواتب الاف قادة وضباط الجيش العراقي السابق من قبل ايرانيين متلحفين
بالعباءة العراقية ) وتارة مواد غذائية مستوردة وهي عبارة عن سموم لترفع رصيد لصوص حزب الدعوة والمجلس و تجار
الحروب السنة اللذين لم يقصروا ابدا بسرقة ماخف حجمه وغلا ثمنه .

والغريب ان الجميع يتصور انه سينفذ بما سرقه ولااعرف هل يعلمون , ان الخال ابو ناجي والعم سام ادرجوا كل
السرقات وبدقة في سجلات وسيتم متابعة ذلك بالمرحلة القادة لاحبا بسواد عيون العراقيين بل المحافظة على قوة
نظرهم واستخدام هذه الورقة للمساومة , عندما يبدا العراقيين بالمطالبة بحقوقهم كاملة , حيث ان جريمة الاحتلال
لاتسقط بالتقادم ابدا وسيضطر الخال ابو ناجي والعم سام لدفع تعويضات تدمير بينة العراق التحتية والفوقية وقتل وتشريد شعبه
اجلا ام عاجلا !.

لذلك اقول , اننا كعراقيين علينا البدء باسقاط مؤامرة بريمر بنسختها العربية السنية واخرها المبادرة الايرانية
العمارية , بما يسمى بالتسوية التاريخية التي هي بالحقيقة انهاء كامل لعروبة واسلام العراق .

طبعا ان عروبة العراق واسلامه جزء لايتجزا اساسي منه الكرد والتركمان المسيحيين واليزيديين والصابئة
فالعراق العربي لايمكن ان تكتمل صورته الا بنا جميعا ولانسمح بالتنازل عن ابتسامة الجميع متشاركين جميعا
بالمرة قبل الحلوة .

واسقاط المؤامرة يجب علينا بفضح تجار الحروب اسما اسما والمطالبة باحالتهم المحاكم وسحب كل مايملكوه
من اموال سائلة وفلل وبيوت واستثمارات جميعها مناشدين دول الجوار بمساعدة اهلهم بالعراق وعدم السماح بتسلل ثرواته
ونقول لدول الجوار مصالحهم الحقيقية القومية مع شعب العراق لا مع سراقه تحت عناوين فارغة .

اما اعضاء مايسمى بمجلس السراق , فيجب المطالبة باستعادة كل الرواتب والمميزات من اراضي وبيوت
ومصالح الدولة والشعب وادخالهم السجون , هكذا يكون الطريق معبدا لاعادة كرامة العراقيين
ارجعوهم لساحة كهرمانة فهي تنتظر وزيتها يغلي لتصبه على رؤوس الخونة والعملاء.
ويجب ان لاننسى التحفظ على كل الجنسيات التي تم منحها بعد 2003 , حيث اننا يجب الان لانسمح بالتغيير
الديمغرافي الفارسي الكردي للعراق وهويته العربية الطبيعية التي هي اساس استقرار العراق والمنطقة .

كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة
للشاعر المصري الشاب مصطفى الجزار

كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة
فعـيـونُ عبلــةَ أصبحَتْ مُستعمَــرَة
لا تـرجُ بسمـةَ ثغرِها يومـاً، فقــدْ
سقطَت مـن العِقدِ الثمينِ الجوهرة
قبِّلْ سيوفَ الغاصبينَ.. ليصفَـحوا
واخفِضْ جَنَاحَ الخِزْيِ وارجُ المعـذرة

ولْتبتلـــع أبيـــاتَ فخـــرِكَ صامتــاً
فالشعـرُ فـي عـصرِ القنـابلِ.. ثـرثرة
والسيفُ في وجهِ البنـادقِ عاجـزٌ
فقـدَ الهُـــويّـةَ والقُــوى والسـيـطرة
فاجمـعْ مَفاخِــرَكَ القديمــةَ كلَّهـا
واجعـلْ لهـا مِن قـــاعِ صدرِكَ مقبـرة
وابعثْ لعبلـةَ فـي العـراقِ تأسُّفاً!
وابعثْ لها في القدسِ قبلَ الغـرغرة


اكتبْ لهــا مـا كنــتَ تكتبُـــه لهــا
تحتَ الظـلالِ، وفي الليالي المقمرة
يـا دارَ عبلــةَ بـالعـــراقِ تكلّمــي
هـل أصبحَـتْ جنّــاتُ بابــلَ مقفـــرة؟
هـل نَهْـــرُ عبلةَ تُستبـاحُ مِياهُـــهُ
وكـــلابُ أمــريكـــا تُدنِّــس كـــوثـرَه؟
يـا فـارسَ البيداءِ.. صِــرتَ فريسةً
عــبــداً ذلـيــلاً أســــوداً مــا أحقـــرَه
متــطـرِّفــاً.. متخـلِّـفـاً.. ومخــالِفـاً ! نسبوا لـكَ الإرهـابَ.. صِرتَ مُعسكَـرَه
عَبْسٌ تخلّـت عنـكَ.. هـذا دأبُهـم
حُمُــرٌ ـ لَعمــرُكَ ـ كلُّــهـــا مستنفِـــرَة


فـي الجـاهليةِ..كنتَ وحدكَ قادراً
أن تهــزِمَ الجيــشَ العظيــمَ وتأسِــرَه
لـن تستطيـعَ الآنَ وحــدكَ قهــرَهُ
فالزحـفُ مـوجٌ.. والقنــابــلُ ممطــــرة
وحصانُكَ العَرَبـيُّ ضـاعَ صـهيلُـــهُ
بيـنَ الــدويِّ.. وبيـنَ صرخــةِ مُجـبـــَرَة
هـلاّ سألـتِ الخيـلَ يا ابنةَ مـالـِـكٍ
كيـفَ الصـمــودُ؟ وأيـنَ أيـنَ المـقـدرة!
هـذا الحصانُ يرى المَدافعَ حــولَهُ
مـتــأهِّــبـــاتٍ.. والقـــذائفَ مُشـهَــــرَة
لو كانَ يدري ما المحـاورةُ اشتكى
ولَـصــاحَ فــي وجـــهِ القـطـيــعِ وحذَّرَه


يا ويحَ عبسٍ.. أســلَمُوا أعــداءَهم
مفـتــاحَ خيـمـتِهــم، ومَــدُّوا القنطــــرة
فأتــى العــدوُّ مُسلَّحــاً، بشقاقِهم
ونـفــاقِــهــــم، وأقــام فيهــم مـنـبــــرَه
ذاقـوا وَبَالَ ركوعِهـم وخُنوعِهـم
فالعيــشُ مُـــرٌّ.. والهـــزائـــمُ م ُنــكَــــرَة
هــذِي يـدُ الأوطــانِ تجزي أهلَها
مَــن يقتــرفْ فــي حقّهــا شـــرّا..يَــــرَه
ضاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ.. ودارُها
لـم يبــقَ شــيءٌ بَعدَهـا كـي نـخـســرَه
فدَعــوا ضميرَ العُــربِ يرقدُ ساكناً
فــي قبــرِهِ.. وادْعـــوا لهُ.. بالمغفــــــــرة
عَجَزَ الكلامُ عن الكلامِ.. وريشتي
لـم تُبــقِ دمعـــاً أو دمـــاً فــي المـحبـرة
وعيونُ عبلـةَ لا تــزالُ دموعُهـــا
تتــرقَّــبُ الجِسْـــرَ البعيـــدَ.. لِتَــعـــبُــرَه


كاتب واعلامي يقولون عراقي
عميل ايراني وامريكي مزدوج



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اقرأ أيضا