>

نتنياهو يؤكد أن إسرائيل لن تسمح لإيران “بترسيخ وجودها” العسكري في سوريا أو في أي مكان آخر وبوتين يبلغه بضرورة تجنب التصعيد.. وأمريكا تعلن دعمها لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد التهديدات لأراضيها وشعبها

نتنياهو يؤكد أن إسرائيل لن تسمح لإيران “بترسيخ وجودها” العسكري في سوريا أو في أي مكان آخر وبوتين يبلغه بضرورة تجنب التصعيد.. وأمريكا تعلن دعمها لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد التهديدات لأراضيها وشعبها


القدس ـ واشنطن ـ (أ ف ب) – قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو السبت أن بلاده لن تسمح لايران بـ”ترسيخ” وجودها العسكري في سوريا، بعدما شنت اسرائيل غارات جوية قالت انها طاولت أهدافا ايرانية في سوريا، فيما اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انه ابلغ نتنياهو بضرورة تجنب أي خطوات تفضي إلى مواجهة جديدة في المنطقة.
وشنت إسرائيل في وقت سابق سلسلة غارات جوية في سوريا على أهداف سورية وايرانية ردا على اختراق طائرة ايرانية اطلقت من سوريا مجالها الجوي، بحسب الجيش الاسرائيلي، لكن طهران نفت هذا الامر.
واعقب ذلك سقوط مقاتلة اسرائيلية “اف 16” في الاراضي الاسرائيلية.
وقال نتانياهو إن “اسرائيل تريد السلام لكننا سنستمر في الدفاع عن أنفسنا بعزم ضد أي اعتداء علينا، وضد أي محاولة من قبل ايران لترسيخ وجودها عسكريا في سوريا أو في أي مكان آخر”.
ولا ينفك نتانياهو يحذر مما يعتبره توسعا للوجود الايراني وخصوصا في سوريا المحاذية للدولة العبرية.
وهي المرة الاولى التي يعلن فيها الجيش الاسرائيلي انه قصف اهدافا “ايرانية” منذ اندلاع النزاع السوري في 2011، علما بان اسرائيل شنت في الاعوام الاخيرة غارات جوية متكررة على مواقع للنظام السوري وحليفه حزب الله اللبناني.
واضاف نتانياهو ان “اسرائيل تحمل ايران ومضيفيها السوريين مسؤولية عدوان اليوم”، مؤكدا “اننا سنواصل القيام بكل ما هو ضروري للدفاع عن سيادتنا وامننا”.
واوضح انه تشاور هاتفيا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الداعم الرئيسي للنظام السوري، ومع وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون في شان التطورات الاخيرة.
ومن جهة اخرى أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أنها لم تشارك في العملية العسكرية الإسرائيلية في سوريا.
قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” إن الولايات المتحدة تؤيد تماما حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد التهديدات، بعد أن قصفت إسرائيل 12 هدفا إيرانيا وسوريا في الأراضي السورية، بما في ذلك نظم للدفاع الجوي السورية. بحسب ما ذكرته رويترز.
وبيّن المتحدث أدريان رانكين غالواي “إن وزارة الدفاع الأمريكية لم تشارك فى هذه العملية العسكرية”. وأضاف “إن اسرائيل هي أقرب شريك أمني لنا في المنطقة ونحن نؤيد تماما حق إسرائيل المتأصل في الدفاع عن نفسها وأراضيها وشعبها”.
وشنت إسرائيل غارات جوية بعد أن أطلقت على طائرات إسرائيلية مضادات جوية سورية وأسقطت واحدة من طراز “إف — 16” وهي عائدة من غارة داخل الأراضي السورية اليوم السبت.
وتابع رانكين غالواي قائلا “نشارك كثيرين في المنطقة القلق من أنشطة إيران التي تزعزع الاستقرار وتهدد السلم والأمن الدوليين ونحن نسعى لجهد دولي أكبر للتصدي لأنشطة إيران الخبيثة”.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا