>

ناسا تحذر: «يوم القيامة» بعد ١٥٠عاما

ناسا تحذر: «يوم القيامة» بعد ١٥٠عاما

حذرت حذرت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» من حدث كارثى، قد ينهى حياة ملايين البشر على كوكب الأرض خلال ١٥٠ عاما. ونشرت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية أن «ناسا» التقطت صورا للكويكب «بينو»الذى وصفته بـ«كويكب يوم القيامة» وهو يقترب من الأرض، وأكدت أن اصطدام هذا الكويكب بالأرض سينجم عنه مقتل ملايين البشر، ويتسبب فى شكل تغيير الحياة كما نعرفها.من حدث كارثى، قد ينهى حياة ملايين البشر على كوكب الأرض خلال ١٥٠ عاما. ونشرت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية أن «ناسا» التقطت صورا للكويكب «بينو»الذى وصفته بـ«كويكب يوم القيامة» وهو يقترب من الأرض، وأكدت أن اصطدام هذا الكويكب بالأرض سينجم عنه مقتل ملايين البشر، ويتسبب فى شكل تغيير الحياة كما نعرفها.

وقالت «ناسا» إن الكويكب يزن ٨٧ مليون طن ويبلغ طوله نحو ٥٠٠ قدم، مما يعنى أنه أطول من مبنى «إمبايرستيت»، كما أن وزنه يفوق وزن سفينة «تيتانيك» بنحو ١٦٦٤ مرة.

وأوضحت «ناسا» أن الكويكب» بينو» إذا اصطدم بالأرض، فإنه سينجم عن هذا الاصطدام طاقة تعادل ٨٠ ألف مرة مثل الطاقة الناجمة عن تفجير القنبلة النووية التى ألقيت على مدينة هيروشيما اليابانية فى أغسطس عام ١٩٤٥.

وقال العلماء فى «ناسا» إنه لا داعى الآن للبدء بالاستعدادات لمواجهة هذا الحدث، لأن هذا الأمر لن يتم قبل القرن المقبل. وتمكنت «ناسا» من معرفة ذلك عن طريق إرسال المسبار «أوزيريس ريكس» الذى بدأ مهمة استطلاعية حول الكويكب بدأت منذ عام ٢٠١٦، ومن المقرر أن يهبط المسبار على سطح الكويكب «بينو» فى عام ٢٠٢٠ لأخذ عينات من سطحه وإعادة المادة للأرض لدراستها.

وأوضح أن اكتشاف هذا الكويكب سيساعد على إثبات نظرية مفادها أنه قبل مليارات السنوات اصطدمت الكويكبات بالأرض، ونقلت إليها المواد الكيماوية الضرورية لنشأة الحياة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا