>

موظف خليجي يستولي على 10ملايين درهم من أحد البنوك

حوَّل الأموال لحساب آسيوية
موظف خليجي يستولي على 10ملايين درهم من أحد البنوك

بدأت محكمة جنايات دبي في محاكمة مواطن خليجي متهم بسرقة مبالغ مالية طائلة من أحد البنوك التجارية، بعدما استغلَّ وظيفته في خداع بعض العملاء.

وذكرت صحيفة البيات الإمارتية اليوم الجمعة أنَّ الرجل الذي يعمل مدير حسابات بأحد البنوك لدى بنك تجاري في الإمارة، استولي على 10 ملايين درهم عائدة للبنك عينه.

ووفقًا لأوراق القضية فإن المتهم وهو هارب، ومن جنسية خليجية، تمكّن من إكمال فصول جريمته بالغش، بعدما تواصل مع رجل أعمال خليجي، هاتفيًا، وأبدى له رغبة البنك في منحه تسهيلات كونه رجال أعمال، وذا مكانة مرموقة في العمل التجاري، وأنه جمع معلومات عن شخصيته، ثم طلب مقابلته، معربًا له عن نية البنك منحه 10 ملايين درهم.

وفي التحقيقات طلب المتهم من ضحيته المستندات المطلوبة والتوقيع على استمارة فتح حساب شخصي باسمه، وهو ما تم بالفعل، حيث فتح حسابًا بنكيًا له.

واعتمد صحة البيانات الواردة بموجب التوقيع، إلا أنَّه استغل هذا الحساب بقصد الاستيلاء على أموال البنك الذي تبيّن لإدارته بأن المتهم دون رقم هاتفه الشخصي بدلاً من رقم هاتف رجال الأعمال عندما باشر بتعبئة استمارة فتح الحساب، قبل أن يجري له معاملة تجارية للحصول على قرض شخصي باسمه.

وأرفق المتهم صورة ضوئية لعقد رهن من الدرجة الأولى مزورا، بين البنك المتضرر بصفته المرتهن، وبين رجل الأعمال بصفته الراهن، عبارة عن عقار في إمارة أبوظبي، على أن يكون هذا الرهن لصالح المرتهن لتأمين سداد قيمة القرض وهي 10 ملايين درهم.

بعدها طلب المتهم بطاقة سحب خاصة بالحساب ليسلمها للعميل، فاستلمها، وتمكن من سحب المبالغ على دفعات، أودع بعضها في حساب آسيوية تتهمها النيابة بالضلوع في الجريمة، موضحة أنها اتفقت مع المتهم على أن يساعدها في فتح حساب بنكي، مقابل مساعدته في الاستيلاء على المبالغ المحولة من حساب رجل الأعمال وحوَّل المتهم 1.9 مليون درهم.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا