>

مندوب روسيا في الأمم المتحدة يتهم أمريكا بتجاوز حقوقها

مندوب روسيا في الأمم المتحدة يتهم أمريكا بتجاوز حقوقها

أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، على خلفية طرد الدبلوماسيين الروس، إن الولايات المتحدة تسيء استخدام حقوقها كدولة تستضيف مقر الأمم المتحدة.

وقال نيبينزيا للصحفيين الروس: "إن موظفي بعثة روسيا الدائمة لدى الأمم المتحدة معتمدين لدى الأمم المتحدة وينفذون واجباتهم الوظيفية في إطار المنظمة فقط".

وأوضح، أن الوثائق الرئيسية، التي تنظم وضع موظفي البعثات الدائمة في الولايات المتحدة، هي اتفاقية امتيازات وحصانات الأمم المتحدة في عام 1946، أيضا الاتفاق بين الأمم المتحدة والولايات المتحدة حول مقر الأمم المتحدة عام 1947.

وأضاف نيبينزيا، "وهكذا، فإن طرد الدبلوماسيين الروس، فضلا عن غيرها من الخطوات غير الودية الأخيرة — منع الوصول إلى الممتلكات الدبلوماسية الروسية، عدم إصدار التأشيرات لموظفي البعثة وغيرها، يمكن اعتباره إساءة لاستخدام الولايات المتحدة لحقوق والتزامات الدولة المضيفة".

وفي وقت سابق، أعلنت 23 دولة، بينها بريطانيا، والولايات المتحدة وكندا، و16 دولة من الاتحاد الأوروبي، يوم الاثنين، عن طرد عدد من الدبلوماسيين الروس من أراضيها، وعلى وجه الخصوص، أعلنت السلطات الأميركية أنها ستطرد 48 دبلوماسيا روسيا و12 موظفا من البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، فضلا عن إغلاق القنصلية العامة الروسية في سياتل. وذلك على خلفية تسمم العقيد السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية سيرغي سكريبال في بريطانيا.

يذكر أن الشرطة البريطانية عثرت على الضابط السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، سيرغي سكريبال، الذي عمل لصالح الاستخبارات البريطانية، وابنته يوليا، مغما عليهما عند مركز تجاري في مدينة سالزبوري البريطانية في الرابع من آذار/مارس الجاري.

ويوجه الجانب البريطاني اتهامات لروسيا بتورطها في تسميم سكريبال وابنته بمادة شالة للأعصاب "آ-234"، التي يعتبرونها مماثلة لمادة تحت اسم "نوفيتشوك".

فيما تنفي موسكو الاتهامات، مؤكدة أن الجانب البريطاني لم يقدم لها أي دليل ملموس عليها.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا