>

ملك الأردن خلال لقائه برئيس وأعضاء كتلة الإصلاح النيابية التي تمثل جماعة الإخوان المسلمين في مجلس النواب: لن نقبل أي ضغوط بسبب موقفنا من القضية الفلسطينية

ملك الأردن خلال لقائه برئيس وأعضاء كتلة الإصلاح النيابية التي تمثل جماعة الإخوان المسلمين في مجلس النواب: لن نقبل أي ضغوط بسبب موقفنا من القضية الفلسطينية

عمان ـ (د ب أ)- قال عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني إن بلاده لن تقبل بأن يمارس عليها أي ضغط بسبب مواقفها من القضية الفلسطينية والقدس.
وجاء ذلك خلال لقاء الملك برئيس وأعضاء كتلة الإصلاح النيابية التي تمثل جماعة الإخوان المسلمين في مجلس النواب (الغرفة الأولى في البرلمان) اليوم.
وذكر بيان للديوان الملكي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) نسخة منه إن الملك أعاد التأكيد على موقف الأردن الثابت من القضية الفلسطينية والقدس، مشددا على أنه لا حل للقضية الفلسطينية إلا من خلال حل الدولتين الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران/يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وأشار الملك إلى أن زياراته الخارجية التي شملت دولا عربية وأوروبية ركزت على موقف الأردن الواضح والمعروف تجاه القضية الفلسطينية، وكذلك الجهود المبذولة مع الأطراف الفاعلة من أجل تحقيق السلام العادل والدائم.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا