>

ملف مسيء لـ"هيلاري" يدفع نجل ترامب للقاء الروسية "ناتاليا"

"نيويورك تايمز" نقلا عن 3 مستشارين:
ملف مسيء لـ"هيلاري" يدفع نجل ترامب للقاء الروسية "ناتاليا"

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز"، نقلا عن 3 مستشارين للبيت الأبيض، أن نجل الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب الابن) وافق على لقاء محامية لها صلة بالكرملين، خلال حملة الانتخابية لوالده، بعدما تلقى وعدًا بالحصول على معلومات تسيء لسمعة هيلاري كلينتون.

وقالت الصحيفة إن "بول مانافورت، مدير حملة ترامب الانتخابية، آنذاك، وصهره جاريد كوشنر، حضرا أيضًا الاجتماع الذي عُقد في برج ترامب في مانهاتن في التاسع من يونيو 2016"، وأن "دونالد ترامب الابن أقر بالاجتماع مع المحامية الروسية ناتاليا فيسلنيتسكايا"، (وفقًا لرويترز).

ونقلت الصحيفة عن نجل ترامب: "بعد تبادل عبارات مجاملة، أوضحت المرأة أن لديها معلومات بأن أشخاصًا لهم صلة بروسيا يمولون اللجنة الوطنية الديمقراطية، ويدعمون السيدة كلينتون.. تصريحاتها كانت مبهمة وغامضة وغير منطقية".

وأضاف: "لم يتم تقديم أو حتى عرض تفاصيل أو معلومات تؤيد ذلك الكلام.. وسرعان ما أصبح واضحًا أنه ليس لديها معلومات ذات مغزى.. فيسلنيتسكايا نقلت الحوار بعد ذلك إلى قضية تبني الأطفال الروس وقانون أمريكي يلاحق الروس الذين لهم صلة بانتهاكات حقوقية".

وقال مارك كورالو (المتحدث باسم الفريق القانوني للرئيس ترامب): "الرئيس لم يكن على علم.. لم يحضر اللقاء.. ترامب الابن طُلب منه حضور الاجتماع مع شخص قيل لي إنه قد تكون لديه معلومات مفيدة للحملة".

وألقت مزاعم عن علاقة حملة ترامب بروسيا بظلالها على أول خمسة أشهر من الفترة الرئاسية الأولى لترامب. ويجري محقق اتحادي خاص ولجان بالكونجرس تحقيقات في اتهامات تتعلق باتصالات بين حملة ترامب وممثلين روس، ضمن تحقيق أوسع عن تدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا