>

مصر وإعادة الإعمار بالعراق - رأى الأهرام

مصر وإعادة الإعمار بالعراق
رأى الأهرام

لاتدع القاهرة أى مناسبة إلا وأكدت التزامها بوحدة العراق وسيادته على كامل أراضيه، وحرصت القيادة المصرية على الوجود المصرى بقوة فى مؤتمر إعادة إعمار العراق الذى عقد مؤخرا بالكويت، كما حرص وزير الخارجية المصرى سامح شكرى على لقاء رئيس وزراء العراق حيدر العبادى على هامش منتدى ميونيخ للأمن أمس الأول، وجدد شكرى التهنئة للعبادى على الانتصارات التى تحققت على تنظيم «داعش».

وأعرب وزير الخارجية عن استعداد مصر للإسهام فى استعادة أمن واستقرار العراق فى مرحلة ما بعد «داعش»، وبشكل خاص فى جهود إعادة وتأهيل المدن المحررة. ويأتى تجديد الالتزام المصرى بعد زيارة مهمة لمساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محلب، على رأس وفد كبير إلى كل من بغداد والموصل كأول مسئول أجنبى يزور الموصل بعد تحريرها.

وتشهد العلاقات المصرية ــ العراقية تقاربا ملحوظا فى الآونة الأخيرة، تتمثل فى زيادة اللقاءات والزيارات بين كبار المسئولين فى البلدين، فضلا عن التنسيق المتزايد ما بين القاهرة وبغداد بشأن العديد من القضايا الإقليمية، وزيادة التعاون الاقتصادى.

وتتفق القاهرة وبغداد على أهمية تبنى الدبلوماسية العربية منهجا أكثر قوة ونشاطا، وذلك للحفاظ على مقدرات العالم العربى واستقراره وإنهاء الحروب والنزاعات القائمة. وفى الوقت نفسه حرص رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى على التأكيد لشكرى على الاهتمام الخاص الذى توليه بلاده لتعزيز جهود التعاون الاقتصادى مع مصر، وذلك من أجل أن يشعر المواطنون فى البلدين بعائد هذا التعاون على حياتهم ومستوى معيشتهم.

ومما لاشك فيه أن القاهرة تدرك حجم الدمار الذى لحق بمساحات شاسعة من الأراضى والمدن العراقية، وأن الحرب ضد تنظيم «داعش» الإرهابى كانت صعبة ونتائجها مؤلمة، ومن هنا فإن الرسالة المصرية التى تحرص على إيصالها للأشقاء العراقيين هى أن القاهرة تدرك حجم المعاناة، ولن تتردد فى الإسراع فى المساعدة على إعادة الإعمار، ليعود العراق إلى الحضن العربى من أجل الدفاع عن القضايا العربية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا