>

مصادر: بغداد تسعى لإبرام اتفاقية أمنية مع الأردن

مصادر: بغداد تسعى لإبرام اتفاقية أمنية مع الأردن

بغداد- انتهى العراق من وضع الخطط العسكرية اللازمة لتأمين حدوده الدولية الغربية مع الأردن وسورية وقطع الطريق أمام عودة العناصر الارهابية الى اراضيه مع قرب الانتخابات البرلمانية، حيث شهدت تلك المناطق الحدودية حملات عسكرية لقطع الامدادات عن الخلايا النائمة في المناطق الصحراوية.
وتشكل الحدود الغربية مصدر قلق للعراق، لذلك يعمل حاليا على ابرام اتفاقية امنية مع الاردن لتامين الحدود وتبادل المعلومات الاستخباراتية، فيما عزز تواجده عسكريا على الحدود السورية بارسال قطعات عسكرية اضافية لتلك المناطق، التي يرى مراقبون انها "ارض رخوة" لتسلل الارهابيين.
وقالت مصادر امنية عراقية ان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي "اوعز للجان المختصة بالاسراع في اكمال بنود الاتفاقية مع الاردن"، التي يرى العراق انها مهمة امنيا للبلدين، فضلا عن تأمينها لطرق المواصلات التجارية التي تربط بغداد وعمان".
واضافت المصادر ان اللجان المختصة "اوشكت على الانتهاء من بنود الاتفاقية، والتي سترفعها الى مجلس الوزراء للاطلاع عليها واقرارها"، مبينة ان العراق "قام بعمليات عسكرية في المناطق الصحراوية المحاذية للحدود العراقية السورية للقضاء على بقايا داعش الذين اتخذوا من الوديان مقرات واماكن ينتقلون من خلالها، بعد ان فقدوا سيطرتهم على المدن بصورة كاملة".
واضافت المصادر ان العراق "يخشى ان يتكرر سيناريو 2014، حينما اجتاحت تنظيمات داعش على حين غرة عدة مدن عراقية بعد اجراء الانتخابات البرلمانية الماضية"، لافتة الى ان الحكومة العراقية "تلقت نصائح من دول صديقة بضرورة اخذ الحيطة والحذر".
وبينت ان رئيس الوزراء العراقي "وضع في حساباته مع مستشاريه والقادة الامنيين خططا لمواجهة اي تدفق ارهابي محتمل يستغل الاوضاع الانتخابية وانشغال مراكز مهمة في الدولة لإنجاح هذه التجربة امنيا وسياسيا وجماهيريا.
الى ذلك، تسلم الرئيس العراقي الدكتور فؤاد معصوم، في قصر السلام ببغداد صباح امس أوراق اعتماد سفير المملكة الأردنية الجديد لدى العراق منتصر الزعبي.
واكد بيان صحفي لرئاسة الجمهورية ان معصوم "ثمن دور وجهود جلالة الملك عبد الله الثاني في تعزيز علاقات التعاون والتفاهم بين البلدين الشقيقين". وشدد على أهمية "تعزيز التعاون الاقتصادي من خلال اللجنة المشتركة بين البلدين وتطوير طرق المواصلات المختلفة لا سيما البرية"، مشيرا الى الاهمية الخاصة لتوسيع العلاقات التجارية والاستثمارية، فضلا عن تبادل الخبرات والتنسيق في المجالات الامنية.
واكد ترحيب العراق بدور متميز للاردن في مشاريع اعمار المناطق المحررة وتشجيع الشركات الاردنية على الاستثمار في العراق.
من جهته جدد السفير الزعبي اهتمام الاردن بتعزيز علاقاته مع العراق، وتوسيع آفاق التعاون المشترك بما يخدم مصالح شعبي البلدين الشقيقين.
كما نقل السفير الاردني تحيات جلالة الملك للرئيس معصوم.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا