>

مسلحون يختطفون حافلة ويقتلون 14 راكبًا في باكستان

عقب اطلاع الجناة على هويات الضحايا..
مسلحون يختطفون حافلة ويقتلون 14 راكبًا في باكستان

قتل مسلحون، اليوم الخميس، 14 شخصًا، عقب اختطاف حافلة كانوا يستقلونها جنوب غربي باكستان.

وذكرت وسائل إعلام باكستانية، أن الحافلة كانت في طريقها من كراتشي إلى جوادر، وكانت مفقودة منذ الساعات الأولى من صباح الخميس، مضيفة أن الركاب الناجين أبلغوا الشرطة أن المسلحين قتلوا الركاب بشكل انتقائي بعد الاطلاع على بطاقات هويتهم.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية اختطاف الحافلة والقتل، أو الدوافع وراء تلك الجريمة.

وكانت السلطات الباكستانية عثرت يوم 14 أبريل الجاري، على قنبلة، زُرعت على أحد قضبان السكك الحديدية بالقرب من محطة جونجشاهي للسكك الحديدية في منطقة تاتا بإقليم السند، وأبطلت مفعولها، ما حال دون وقوع هجوم محتمل على القطارات التي كان من المقرر أن تسير على هذا الطريق.

كرت شبكة «جيو.نيوز» الباكستانية، أنه جرى العثور على القنبلة على أحد قضبان السكك الحديدية، التي تقود إلى مدينة كراتشي، على بعد ثلاثة كيلومترات من محطة جونجشاهي للسكك الحديدية.

وقام فريق من خبراء المفرقعات، تم إرساله من مدينة حيدر آباد، بإبطال مفعول القنبلة، التي كانت تزن 0.5 كيلو جرام، طبقًا لما ذكره أحد مسؤولي شرطة منطقة «تاتا» شابير سيثار. وقالت الشرطة إنه تم احتجاز سبعة مشتبه بهم في أعقاب الحادث.

وتم استئناف حركة القطارات من مدينة كراتشي إلى داخل إقليم السند ومن لاهور وروالبندي إلى كراتشي، بعد أن أغلقت السلطات المحطة بشكل مؤقت.

من جانبه، أعلن تنظيم «داعش» الإرهابي يوم السبت الماضي، مسؤوليته عن تفجير انتحاري وقع في جنوب غرب باكستان يوم الجمعة الماضية، أسفر عن سقوط 20 قتيلًا وأكثر من 50 مصابًا.

ولقي أكثر من 39 شخصًا حتفهم وأصيب ما لا يقل عن 135 آخرين بجروح، جراء هطول الأمطار -خلال اليومين الماضيين- بغزارة في مختلف أنحاء البلاد.

وأوضحت الهيئة الباكستانية لإدارة الكوارث، أن الأمطار في أقاليم البنجاب وبلوشستان وخيبربختونخوا، أسفرت عن مقتل 39 شخصًا وإصابة 135 آخرين بجروح، مضيفة أن مياه الأمطار الغزيرة تسببت في إلحاق الضرر بحوالي 80 منزلًا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا