>

مرشحة لرئاسة العراق تكشف عن تعرضها لتهديدات للانسحاب

مرشحة لرئاسة العراق تكشف عن تعرضها لتهديدات للانسحاب


ذكرت النائبة السابقة عن تحالف الكردستاني، والمرشحة لرئاسة العراق، سروة عبد الواحد، في تغريدة نشرتها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أنها تعرضت لتهديدات من أجل سحب ترشحها للرئاسة.

وكتبت عبد الواحد في على حسابها: ” ما أتعرض له من الضغوط والتهديد قل نظيره، لم يكن ترشحي بقرار مِن قبل الأحزاب السياسية كي يكون انسحابي بقرار منهم، مستمرون ولم تستطع التهديدات الماضية خلال ٤ سنوات إجباري على التنازل. لن أخذل من دعمنا في هذا المشروع .. مشروع التغيير”.

ونشرت المرشحة لرئاسة العراق هذا، مساء يوم أمس الأحد، وذلك عشية جلسة البرلمان التي ستناقش تسمية اختيار رئيس الجمهورية.

وكانت النائبة السابقة عن حركة «التغيير» سروة عبد الواحد، أعلنت في وقت سابق من الشهر الماضي، ترشيحها لمنصب رئيس الجمهورية، مشيرةً إلى أنها رشحت نفسها «كعراقية كردية مستقلة» دون دعم حزب سياسي معين ودون توافقات سياسية.

وتعد أول امرأة عراقية تترشح للمنصب، حيث أضافت في بيان لها: «بعد التوكل على الله وإيمانا مني بحتمية الوقوف جميعا كي ننقذ وطننا العزيز من الأزمات التي يعاني منها، فإني أعلن ترشيحي لمنصب رئيس الجمهورية العراقية وفق الدستور العراقي».



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا