>

مخطط إرهابي يدفع "سليماني" إلى الإشادة ب روحاني

أعلن أنه "سيُقبَّل يده" على تلك الخطوة
مخطط إرهابي يدفع "سليماني" إلى الإشادة بـ"روحاني"

ترجمات

أشاد قائد فيلق القدس التابع لقوات الحرس الثوري "قاسم سليماني"، بتهديد الرئيس الإيراني "حسن روحاني" بعرقلة صادرات النفط في المنطقة، في حال منع مبيعات النفط الإيرانية، قائلًا له: "إنني أقبّل يديك على هذا".

ووفقًا لتقارير وسائل إعلام إيرانية، بعث سليماني (امس الأربعاء)، إلى الرئيس روحاني، رسالةً تقديرًا له على موقف التهديد بمنع انتقال الصادرات النفطية في المنطقة؛ حيث قال فيها: "إن ما نقلته وسائل الإعلام من تصريحاتك حول منع إيران تصدير النفط في حال عدم تصدير النفط الإيراني، يبعث على الفخر والاعتزاز"، بحسب تعبيره.

وأضاف سليماني مخاطبًا روحاني، وفقًا لنص رسالته: "إنني أقبِّل يديك على تلك التصريحات، وأنا في خدمتك لتطبيق أي سياسة تخدم الجمهورية الإسلامية"، وفقًا لقوله.

وكان روحاني قد خرج خلال استقباله الجالية الإيرانية المقيمة في سويسرا أثناء زيارته، يهدد بمنع عبور ناقلات النفط من الدول المجاورة، إذا استمر وقف شراء النفط الإيراني.

وبحسب محللين، يأتي ترحيب سليماني بتصريح روحاني كإشارة واضحة إلى أن الحرس الثوري مستعد لتطبيق سياسة تعرقل صادرات النفط الإقليمية، بخطوات تصعيدية لم يُعلن عنها حتى الآن.

وتسعى حكومة روحاني، من خلال تنظيم لقاءات بقادة بعض الدول الأوروبية -كزيارته الحالية إلى سويسرا والنمسا- إلى إصلاح الوضع الاقتصادي المنهار لإيران، وإنقاذ ما يُمكن إنقاذه من الاتفاق النووي وأزمة العقوبات المفروضة على طهران.

ويواجه النفط الإيراني أزمة غير مسبوقة إثر انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي، وإعادة فرضها العقوبات الاقتصادية التي يأتي حظر شراء المنتجات النفطية على رأسها.

وكانت وزارتا الخارجية والخزانة الأمريكيتان قد دعتا الدول الحليفة في المنطقة وآسيا وأوروبا، إلى وقف شراء النفط الإيراني؛ تفاديًا لخرق وانتهاك العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران.

وبالفعل، أعلنت كل من الهند واليابان عن تعليق شراء المنتجات النفطية الإيرانية، واستبدال الخام الأمريكي به، تمهيدًا لوقف شراء النفط الإيراني بصفة نهائية أوائل شهر نوفمبر المقبل.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا