>

محكمة مجرية تبرِّئ صحفية اعتدت على مهاجرين

بعد إثارتها ضجة عالمية وفصلها من عملها
محكمة مجرية تبرِّئ صحفية اعتدت على مهاجرين

بودابست
د ب أ

برَّأت المحكمة العليا صحفية تمَّت إدانتها سابقًا بالاعتداء على مهاجرين كانوا يحاولون الفرار على الحدود مع صربيا قبل ثلاثة أعوام.

وتم إعلان حكم البراءة، الذي أسقط حكمي الإدانة الصادرين من محكمتين أدنى درجة، في وقت متأخر أمس الثلاثاء.

وكانت المحكمتان قد أصدرتا الحكم بوضع الصحفية بيترا لاشلو تحت المراقبة لمدة ثلاث سنوات لإدانتها بارتكاب الأفعال التي أثارت اهتمامًا وإدانة على مستوى العالم عام 2015 في أوج أزمة المهاجرين في منطقة البلقان.

وصوّرت عدة كاميرات الصحفية وهي تركل طفلة وتعرقل رجلًا يحمل طفله على يديه، بينما كان المهاجرون يهربون من رجال الشرطة الذين يحاولون منعهم من دخول المجر عبر الحدود مع صربيا.

وقضت المحكمة العليا بأنّه كان ينبغي توجيه تهمة السلوك غير المنضبط ضد لاشلو، وهي تهمة غير جنائية.

واعتذرت الصحفية خلال محاكمتها وحاولت تبرير فعلها بالقول: إنها أصيبت بالخوف بسبب المهاجرين الوافدين. ومع ذلك تمّ فصلها من عملها في شبكة "إن 1 تي في" التليفزيونية التي كانت تعمل بها وقت الحادث.

ووقع الحادث في وقتٍ شهد وصول آلاف اللاجئين والمهاجرين إلى الحدود المجرية عبر طريق البلقان.

وبعد أسابيع قليلة من الحادث الذي وقع في 8 سبتمبر 2015، تمكنت حكومة فيكتور أوربان، وهو من أشدّ المناهضين لوفود المهاجرين من استكمال بناء سياج معزّز بالأسلاك الشائكة على الحدود مع صربيا.

وبحلول مارس 2016، أوقفت جميع الدول الواقعة على طريق البلقان السماح للمهاجرين بالمرور في الطريق إلى الدول الأكثر ثراء في أوروبا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا