>

محكمة فرنسية تقضي بحرق جثمان مغربي مسلم بطقوس كاثوليكية

الأسرة تستأنف الحكم وتطالب بتدخل دبلوماسي
محكمة فرنسية تقضي بحرق جثمان مغربي مسلم بطقوس كاثوليكية

أصدرت محكمة فرنسية، حكمًا ابتدائيًّا، مساء الأربعاء، بحرق جثة مغربي مسلم يدعى "حسن .ن"، من مدينة الرباط، بعدما تقدمت عائلته برفع دعوى قضائية لإيقاف إقدام زوجته الفرنسية على حرقه.

وقال مصدر عائلي إن الأسرة سوف تقوم باستئناف الحكم، الذي اعتبرته غير منصف، ويحرم المتوفى من الدفن في مقبرة المسلمين كباقي إخوانه المسلمين في العالم"، وفقًا لموقع "فبراير" المغربي.

وفي ذات السياق دعت العائلة وزارة الخارجية المغربية والمسؤولين والسلطات التدخل؛ لإيقاف الحكم القضائي القاضي بحرق جثة ابنها المسلم وسط طقوس مسيحية كاثوليكية، واصفة تدخلهم حتى الآن بـ"الشحيح ".

وأوضح شقيق المهاجر المتوفى "حسن.ن " أن المحكمة ببوردو استمعت صباح الأربعاء، للعائلة وكذا الاستماع لزوجة المتوفى.

وكشف شقيق الراحل من فرنسا أن المصالح القنصلية المغربية بمدينة بوردو الفرنسية، أبلغتهم في اتصال هاتفي أنها "راسلت السلطات الفرنسية، بخصوص محاولة حرق جثة أخيهم الذي توفي يوم الثلاثاء الماضي".

وفيما يتعلق بأسباب وفاة شقيقه، أوضح المتحدث ذاته أن أخاه "دخل المستشفى بسبب لسعة لحشرة سامة، وظل في الإنعاش 5 أيام، إلى أن توفي يوم الثلاثاء الماضي".

وأبرز المصدر نفسه أن زوجة أخيه المتوفى، تدعي أن المتوفي أوصى بحرقه بعد وفاته، وتستند على شهادة ابنه وابنته البالغين من العمر 18 و20 سنة على التوالي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا