>

محكمة بريطانية تقضي بتسليم محرض تفجيرات باريس إلى إسبانيا

طارق تشادليوى

محكمة بريطانية تقضي بتسليم محرض تفجيرات باريس إلى إسبانيا

قضت محكمة بريطانية امس الأربعاء، بتسليم طارق تشادليوى إلى أسبانيا بعد اتهامه بوجود اتصال بينه وتنظيم داعش الإرهابي بالإضافة إلى سعيه لتجنيد مقاتلين بالتنظيم.
وأضافت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن المتهم البالغ من العمر 43 عامًا حاول تجنيد مقاتلين متطرفين عن طريق استقباله لهم في منزله بمنطقة سباركهيل في برمنغهام.
كما اتهم تشادليوى بنشر فيديوهات دعائية لدعم التنظيم على قناته على يوتيوب ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى.
يذكر أن تشادليوى، المعروف أيضًا باسم طارق بن علي، كان ألقى خطابًا وصفت بـ"المليئة بالكراهية" في مسجد بباريس حضره اثنان من المسئولين عن التفجيرات التي وقعت فى باريس عام 2015 وأسفرت عن مقتل أكثر من 130 شخصًا.
ويعيش رجل الدين المغربي المولد في بريطانيا مع زوجته وأطفاله الثمانية منذ عام 2015، بعد أن انتقل من بلجيكا.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا