>

محاكمة إل تشابو.. هيئة محلفين أمريكية تبحث مصير زعيم المخدرات المكسيكي

يواجه 10 تهم عقوبتها السجن مدى الحياة..
محاكمة إل تشابو.. هيئة محلفين أمريكية تبحث مصير زعيم المخدرات المكسيكي


وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )

تبدأ هيئة محلفين مكونة من 12 عضوًا، اليوم الاثنين، مداولاتها بشأن ما إذا كان سيتم إدانة قطب المخدرات المكسيكي خواكين جوزمان الشهير باسم «إل تشابو»، بعد محاكمة استمرت ثلاثة أشهر في نيويورك بالولايات المتحدة.

وتم تسليم زعيم عصابة سينالوا سابقًا، والبالغ من العمر 61 عامًا، إلى الولايات المتحدة في أوائل عام 2017م، لمواجهة اتهامات من بينها قيادة كيان إجرامي، وتوزيع الكوكايين على مستوى دولي وغسل الأموال، كما أنه متهم أيضًا بالتآمر لارتكاب جريمة قتل.

وفي حال ثبوت إدانته، يمكن أن يَصدُر بحقه حكم بالسجن مدى الحياة، وكجزء من اتفاقية التسليم مع المكسيك، استبعدت الولايات المتحدة عقوبة الإعدام.

واستدعت الحكومة الأمريكية منذ نوفمبر 2018م، أكثر من 50 شاهدًا لدعم قضيتها ضد زعيم عصابة سينالوا السابق، المتهم بتهريب آلاف الأطنان من المخدرات إلى الولايات المتحدة.

وقضى الادعاء في المرافعات الختامية للحكومة الأسبوع الماضي، ست ساعات في سرد سيل من الأدلة، وشهادة الشهود التي أدلوا بها خلال المحاكمة، وفي إشارة إلى الهروب المتكرر للمدعى عليه من السجون المكسيكية، حث الادعاء هيئة المحلفين على عدم ترك جوزمان «يهرب» من العدالة مرة أخرى، وعلى إدانته بجميع التهم العشر الموجهة ضده.

وفي الوقت نفسه، ناشد جيفري ليختمان، محامي جوزمان، هيئة المحلفين لإطلاق سراح موكله، داعيًا إياهم إلى عدم «الاستسلام لأسطورة إل تشابو».

وإلى جانب دوره كزعيم لعصابة سينالوا، فإن هروبه المتكرر من السجون وإجراء مقابلة بارزة مع الممثل «شين بين»؛ هي أمور جعلت جوزمان مشهورًا على مستوى العالم، وليس من الواضح ما هو الوقت الذي سوف تستغرقه هيئة المحلفين للتداول بشأن الحكم.

وهرب إل تشابو من سجن مكسيكي شديد الحراسة في عام 2001م، عن طريق رشوة حراسه، كما هرب في 2015م من السجن عن طريق حفر نفق بطول كيلو ونصف الكيلو متر، من زنزانته إلى منزل قريب من أسوار السجن، وتم تجهيز نفق الهروب بفتحات للتهوية وأنابيب أكسجين للمساعدة في التنفس وسلالم للصعود والهبوط.

وقال مساعد المدعي العام الأمريكي آدم فيلس، في تصريحات افتتاحية أمام المحلفين في محكمة فيدرالية في نيويورك، في نوفمبر 2018م، إن جوزمان رجل انتقل من تاجر صغير ببلدة إلى شخص مهيمن قادر على عقد صفقات كوكايين تساوي عشرة ملايين دولار، مشيرًا إلى أنه كان لديه جيش من مئات الرجال الذين كانوا يحملون بنادق هجومية في المكسيك، وكان يمتلك هو بنفسه مسدسًا مرصعًا بالألماس وبندقية مطلية بالذهب.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا