>

مجلس كركوك يصوت لصالح مشاركة المحافظة باستفتاء أربيل

مجلس كركوك يصوت لصالح مشاركة المحافظة باستفتاء أربيل

صوت مجلس محافظة كركوك العراقية، الثلاثاء، على قرار يقضي بمشاركة المحافظة في استفتاء الانفصال الذي يعتزم الإقليم الكردي تنظيمة في 25 سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال أحد أعضاء المجلس، مفضلاً عدم ذكر اسمه، إن “المجلس عقد جلسة اليوم بحضور المحافظ شخصياً (نجم الدين كريم) وباقي الأعضاء من مختلف المكونات، بينهم 3 أعضاء من المسيحيين والعضو في القائمة التركمانية عرفان كركوكي”.

وأشار إلى أن “الجبهة التركمانية والكتلة العربية لم تحضرا الجلسة”.

وأضاف أن “24 عضواً من أعضاء المجلس وافقوا على الطلب المقدم من المحافظ للمشاركة بالاستفتاء”، وأن “عضوين اثنين فقط لم يصوتا لصالح الطلب”.

ويبلغ العدد الإجمالي لأعضاء المجلس 41 عضواً.

والاستفتاء، المزمع إجراءه، في 25 سبتمبر/أيلول المقبل، غير مُلزم، بمعنى أنه يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن إن كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

ويرفض التركمان والعرب شمول محافظة كركوك، وبقية مناطق المتنازع عليها بالاستفتاء.

ومنتصف أغسطس/آب الجاري قال الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن كركوك “مدينة فيها الأكراد، والعرب أيضاً، إلا أن هويتها الأساسية، تركمانية”، مشدداً على أن شمولها في الاستفتاء “غير دستوري”.
وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق، الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسياً ولا اقتصادياً ولا قومياً.

كما ترفض الجارة تركيا إجراء هذا الاستفتاء، وتقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

وأعربت الولايات المتحدة في أكثر من مناسبة عن قلقها من الاستفتاء، معتبرة أنه سيشكل انحرافاً عن الأولويات العاجلة، مثل هزيمة تنظيم “الدولة الاسلامية”(داعش) وتحقيق استقرار البلاد.

والسبت الماضي، ألمحت فرنسا على لسان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، ووزيرة دفاع ذات البلد فلورنس بارلي، في بغداد، إلى رفض الاستفتاء.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا