>

متظاهرو السترات الصفراء يحتشدون في الشوارع الفرنسية للأسبوع الـ20

لم يمتثلوا للتحذيرات القاضية بمنع الاحتجاجات..
متظاهرو السترات الصفراء يحتشدون في الشوارع الفرنسية للأسبوع الـ20

احتشد متظاهرو حركة «السترات الصفراء» في الشوارع في فرنسا اليوم السبت، للأسبوع العشرين على التوالي، رغم الخطاب المتصاعد من جانب القادة الفرنسيين والذي يهدف إلى قمع التظاهرات.

وحظرت سلطات باريس الاحتجاجات في منطقة الشانزليزيه الشهيرة وبالقرب من القصر الرئاسي والجمعية الوطنية، عقب حدوث أعمال نهب الشهر الجاري واندلاع حريق في أحد البنوك.

وقالت وزارة الداخلية إن نحو 40500 شخص شاركوا في المظاهرة الأسبوع الماضي، في أنحاء فرنسا، وخمسة آلاف منهم في باريس. وقالت حركة السترات الصفراء إن العدد أعلى بكثير.

ويتظاهر أصحاب السترات الصفراء كل يوم سبت منذ نوفمبر، ثم توسعت المطالب منذ ذلك الحين لتشمل خفض الضرائب وزيادة الأجور وتعزيز الديمقراطية.

وناشدت البنوك الفرنسية متظاهري «السترات الصفراء» بعدم الاقتراب من فروعها المحلية، فيما تستعد البلاد لتظاهرات يوم السبت العشرين على التوالي.

وقال رؤساء بنوك «بي إن بي باريباس اس ايه» و«كريدي أجريكول اس ايه» وسوسيته جنرال، في عمود نشر اليوم السبت، في صحيفة «لو موند» إن "المئات من فروعها المحلية" تعرضت للتخريب في الأربعة أشهر الماضية، كما أن الموظفين تعرضوا للتهديد، حسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرج.

وأضافوا: «نطالب أن يتمكن زملاؤنا وموظفونا من القيام بأعمالهم في ظروف آمنة وهادئة من أجل فائدة عملائهم».

وتضرر أكثر من 760 مكتبًا مصرفيًّا منذ بدء الاحتجاجات، بحسب وكالة فرانس برس الفرنسية. وحظرت سلطات باريس الاحتجاجات في منظقة الشانزليزيه الشهيرة وبالقرب من القصر الرئاسي والجمعية الوطنية، عقب حدوث أعمال نهب الشهر الجاري واندلاع حريق في أحد البنوك، ولكن الحظر لم يردع المتظاهرين من الاحتجاج في مناطق أخرى اليوم السبت.

وتوظف المصارف الفرنسية 366200 شخص في 37 ألف فرع، بحسب العمود الذي وقع عليه أيضًا اتحاد المصارف الفرنسي.

ويتظاهر أصحاب السترات الصفراء كل سبت منذ تشرين ثان/نوفمبر، مطالبين بمساواة اقتصادية وبمطالب تتراوح من خفض الضرائب إلى خدمات عامة أفضل.

وأظهر استطلاع أجرته مؤسسة «إيفوب-فيدوشيال» قبل أسبوعين أن 66 بالمئة من الفرنسيين يدينون العنف خلال احتجاجات السترات الصفراء، بارتفاع عن 63 بالمئة في كانون ثان/يناير. ووجد الاستطلاع أيضًا أن 46 بالمئة من هؤلاء المستطلعة آراؤهم يدعمون أو يتعاطفون مع حركة السترات الصفراء، بانخفاض من 50% في شباط/فبراير الماضي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا