>

"لو تون" السويسرية تستبعد إقالة ترامب.. وتعدِّد الأسباب

السؤال تم طرحه بعد خلافاته مع الديمقراطيين..
"لو تون" السويسرية تستبعد إقالة ترامب.. وتعدِّد الأسباب

مع دخول الأغلبية الديمقراطية الجديدة، رسميًا، مجلس النواب منذ 3 يناير الجاري، بدأت الشائعات حول سيناريو– غير واقعي- يتعلق بتحرك الديموقراطيين لإقالة دونالد ترامب؛ حيث نشرت صحيفة "لو تون" السويسرية (الناطقة بالفرنسية) تقريرًا تمت ترجمته عن الأسباب التي تجعل فرضية إقالة الرئيس الأمريكي غير ممكنة، وفرصها نادرة جدًا.

وقالت الصحيفة: من أجل تحقيق غاياتهم هذه يجب أن يمتلك الديمقراطيون ثلثي الـ100 صوت داخل مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون حاليًا، وأوضحت أن نانسي بيلوسي، المتحدثة الجديدة في مجلس النواب، ترفض أيضًا إجراءات الإقالة في هذه اللحظة، مفضلة انتظار نتائج أي تحقيقات برلمانية؛ حيث إن وجود الديمقراطيين على رأس اللجان ذات الصلاحيات القوية التحقيق سيجعلهم قادرين على إطلاق إقالة ترامب.

وأشارت إلى أنه في تاريخ الولايات المتحدة تعرض رئيسان لإجراءات العزل، وهما أندرو جونسون وبيل كلينتون، ولكن لم يتم إقالة أي منهما، والوحيد الذي فضّل الاستقالة من منصبه هو ريتشارد نيكسون، بعد تورُّطه في فضيحة ووترجيت.

وتبيِّن الصحيفة أنه في هذه الفترة من الاضطراب، يظهر سيناريو آخر، يشير بالتحديد إلى نيكسون: فتحقيق روبرت مولر بشأن تدخل موسكو في الانتخابات الرئاسية لعام 2016 وعواقبها، يمكن أن يضعف دونالد ترامب ويجبره على التخلي عن السلطة في عام 2019.

وقال آلان جيه شتاينبرج، الذي كان يعمل في إدارة بوش، في مقال نشر على موقع NJ.com: لن يقال ترامب، وبدلًا من ذلك، من الممكن أن يتفاوض مع السلطات الفيدرالية وسلطات الولايات، ويوافق على ترك منصبه مقابل وعد من السلطات المختصة بعدم إطلاق إجراءات جنائية ضده أو ضد أولاده أو منظومة ترامب".

الصحفي كريس ماثيوز، الذي كان يكتب خطابات جيمي كارتر ويظهر بشكل منتظم على NBC و MSNBC كمعلق سياسي، يوافق شتاينبرج هذا الرأي وهو يؤمن أيضًا بالاستقالة في الأسابيع المقبلة، كما أن توني شوارتز، مؤلف مذكرات ترامب " The Art of the Deal (1987)" طرح أيضًا نفس السيناريو.

وقبل أيام توعدت النائبة عن الحزب الديمقراطي الأمريكي رشيدة طليب، وهي فلسطينية الأصل، في فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، ببدء إجراءات إقالة ترامب، وذلك في أول يوم عمل لمجلس النواب الجديد.

ورد ترامب في تغريدة: "كيف يمكن البدء بإقالة رئيس ربما ربح أعظم انتخابات في التاريخ، لم يرتكب أي خطأ- لا تعامل مع روسيا، الديمقراطيون هم من تعاملوا معها- وسجل أفضل أداء في أول عامين مقارنة بكل الرؤساء، وهو أكثر الرؤساء شعبية في تاريخ الحزب الجمهوري مع نسبة 93%"؟



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا