>

لافروف: الأنشطة الأمريكية في سوريا لا تستند لأي أساس قانوني

لافروف: الأنشطة الأمريكية في سوريا لا تستند لأي أساس قانوني


موسكو : قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الولايات المتحدة لا تكشف عن قواعدها العسكرية في سوريا لأن أنشطتها هناك لا تستند لأي أساس قانوني.

وخلال تصريح للصحفيين في موسكو، أشار لافروف إلى أن الأنشطة التي تقوم بها روسيا في عموم سوريا تأتي في إطار اتفاق متبادل بين البلدين.

واستدرك بقوله: “أمّا الأنشطة الأمريكية في سوريا، فهي لا تستند لأي أساس قانوني، ولهذا السبب لا تكشف الولايات المتحدة عن قواعدها العسكرية هناك”.

وأشار لافروف إلى أن الهدف المشترك لكل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية في سوريا، هو مكافحة الإرهاب وتحقيق الاستقرار السياسي هناك.

وتطرق الوزير الروسي إلى الاتفاق الذي توصلت إليه موسكو وواشنطن لوقف إطلاق النار جنوب غربي سوريا، مبينًا أن الأعمال ستكتمل قريبًا بهذا الشأن.

وفي 7 يوليو/ تموز الجاري، أعلنت الأردن توصّلها مع واشنطن وموسكو، لاتّفاق يدعم وقف إطلاق النار جنوب غربي سوريا، وبدأ العمل بالاتفاق عقب يومين من التوصّل إليه.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا