>

لاجئ يغتصب طالبة بطريقة بشعة.. وألمانيا تقتص منه

المحكمة وقَّعت عليه أقصى عقوبة
لاجئ يغتصب طالبة بطريقة بشعة.. وألمانيا تقتص منه

وضعت محكمة ألمانية عليا بمدينة فرايبورج الواقعة بولاية بادن فورتمبيرج، أقصى جنوب غرب البلاد، كلمة النهاية لحادثة اغتصاب بشعة هزت تداعياتها المجتمع على مدار شهور.

ووفق وكالة الأنباء الألمانية، وقعت المحكمة، اليوم الخميس، أقصى عقوبة ينص عليها القانون الألماني على اللاجئ الأفغاني "حسين ك"، الذي أدين باغتصاب وقتل طالبة الطب "ماريا ل" (19 عامًا)، مع التشديد "على فداحة الجريمة"، وحظر "الإفراج المبكر عن المدان".

ولا تنفذ أحكام للإعدام في ألمانيا، بينما أقصى عقوبة هي السجن "مدى الحياة"، والتي لن تقل عن 15 عامًا على الأقل.

وهزت بشاعة وقائع الجريمة، وما شملها من اغتصاب وقتل وتنكيل وتشويه للضحية، ألمانيا بشدة، وتسببت في حدوث نقاشات حامية حول اللاجئين زايدت فيها وبشدة قوى اليمين المتطرف.

وادعى المتهم أن عمره أثناء ارتكاب الجريمة كان 17 عامًا، يعني أنه كان سيُعاقب طبقًا لقانون الأحداث، لكن المحكمة عاقبته وفقًا للقانون الجنائي العادي؛ حيث يبلغ سنُّه حاليًا 22 عامًا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا