>

كيف رد أردوغان على رسالة سفاح نيوزلنذا التي وجهها لتركيا والدولة العثمانية؟

كيف رد أردوغان على رسالة سفاح نيوزلنذا التي وجهها لتركيا والدولة العثمانية؟

علّق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول نشر سفاح نيوزلندا رسالة لتركيا والدولة العثمانية، قائلا “القاتل نشر بيانًا يستهدف فيه جميع المسلمين بالإضافة إلى بلادنا وشخصي أنا”.

ووصف أردوغان منفذ الهجوم بأنه “شخص سافل ووضيع وبلا أخلاق”، وذلك في كلمة له أمام حشد من أنصار حزب العدالة والتنمية، بولاية غازي عنتاب (جنوب)، اليوم الجمعة.

وأضاف الرئيس التركي أن السفاح، في رسالته، يشير إلى تحويل “آيا صوفيا” في إسطنبول إلى كنيسة مجددًا، مشددًا أن “هذا الشعب (التركي) لا ولن يسمح بحدوث هذا أبدًا مادام فيه روح”. وبيّن أن “المسلمين لن يرضخوا أبدًا، وبنفس الوقت لن يهبطوا إلى مستوى هؤلاء السفلة”.

وأكد أردوغان أن “مواقفنا ستكون مبدئية ضد سلب حياة أي شخص بريء من أي عرق أو مذهب كان”. وأوضح “أنهم سيظهرون الموقف ذاته لكافة الناس كما المسلمين الأبرياء الذين يقتلون في فلسطين وميانمار”.

وفي وقت سابق من الجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية، هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات على مسجدي “النور” و”لينوود”.

وأعلنت الشرطة مقتل 49 شخصا في الهجوم، وقالت إنها احتجزت 3 رجال وامرأة واحدة، مشتبهين بتنفيذه.

وكتب منفذ الهجوم الأسترالي الجنسية برينتون تارانت (28 عاما)، الجمعة، عبارات عنصرية على سلاحه، هاجم فيها الدولة العثمانية والأتراك، حسب ما أظهر مقطع الفيديو الذي بثه بنفسه عبر الإنترنت.

ومن بين العبارات العنصرية التي كتبها على سلاحه “Turcofagos” وتعني بالعربية “التركي الفج”، وكذلك: “1683 فيينا” في إشارة إلى تاريخ معركة فيينا التي خسرتها الدولة العثمانية ووضعت حدا لتوسعها في أوروبا. كما كتب على سلاحه تاريخ 1571م، في إشارة واضحة إلى “معركة ليبانتو” البحرية التي خسرتها الدولة العثمانية أيضا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا