>

كلمة نذير الحكيم الأمين العام للإئتلاف الوطني السوري في مؤتمر المقاومة الإيرانية بباريس:إننا لمنتصرون على طغاة إيران ودمشق

نذیرالحکیم

كلمة نذير الحكيم الأمين العام للإئتلاف الوطني السوري في مؤتمر المقاومة الإيرانية بباريس:

إننا لمنتصرون على طغاة إيران ودمشق

نذیرالحکیم

https://youtu.be/6AMK-EVygFA

الدكتور نذير الحكيم الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 30 حزيران 2018:

إخوتي، أحبّتي، الأخت مريم رجوي، رئيسة المقاومة الإيرانية، الرئيسة المنتخبة لإيران.

الضيوف الكرام،

إخوتي من إيران من سوريا، من كل بقعة من بقاع الأرض.

بداية اسمحوا لي أن أوجّه تحية إكبار للأحرار الثائرين، لأبناء شعبنا الصامدين الذين يقفون في وجه الاستبداد والظلم ويناضلون ضد نظامين شريكي الدم، وشريكي الجريمة، النظام الإيراني والنظام السوري.

ونحن نحيّي المقاومة البطلة للشعب الإيراني لمواجهة نظام الطغاة في طهران. هناك مقاومة حقيقية لأبنائنا ولأخوتنا يقاومون النظام السوري والنظام الإيراني ومجموعاته العسكرية في درعا الصامدة، درعا الصمود، واننا لمنتصرون بإذن الله سبحانه وتعالى.

وإننا لمنتصرون على طغاة إيران ودمشق.

تحية إكبار لكل من خرج على نظام الملالي في طهران. وتحية إكبار لكل من خرج على نظام الطغاة في كل نقطة من بقاع العالم.

أحبّتي، لقد انتعشت آمال وطموحات الشعب السوري الثائر عندما رأت جموع الحرة العظيمة من أبناء الشعب الإيراني تحتشد في ساحات إيران مدنها وأريافها داخلها وخارجها ترفع شعار العدالة والتغيير السياسي وتنادي بإسقاط عصابة الملالي التي جثمت على رأس إيران وامتد ظلمها للمنطقة كافة. فالظلم في سوريا وفي العراق وفي لبنان وفي اليمن وقريبا في شمال افريقيا وقد يصيب ظلمها في أمريكا واوروبا.

إن صوت إيران وصوت سوريا يعبّر عن صوت المظلومين وأصحاب الحق في كل أنحاء العالم وأن أصوات الأحرار من المقاومة في إيران وفي سوريا وغيرهما هم المقياس الحقيقي لأداة التغيير، والتغيير آت بإذن الله سبحانه تعالى.



إننا كحركة مقاومة ننادي لإحلال السلم والسلام، العدل والأمان، الحرية والاطمئنان، احترام كل الأجناس والأديان، وهذا ما سعى إليه في طهران ودمشق. وإنما أستغرب من العديد العديد الذي يقول إننا نعامل مع نظام سرطاني في هذا العالم امتدت آثاره ولا أدري كيف نظام سرطاني لا يُستأصل ولا أدري كيف نظام سرطاني لا يُعالج بالكيمياوي. هذا النظام نحن نحتاج لكلمات وانما نحتاج لدعمكم. إن مستقبل إيران للمقاومة الإيرانية وللشعب الإيراني الحاضر في شوارع طهران وشوارع العالم في هذه الأيام. فإننا نحن هنا في سوريا الثورة نرى أن برنامج المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية من النقاط العشر كفيلة بأن يؤمن لإيران بلد حرّ يُحترم فيه كل انسان.

عاشت الثورة في إيران وعاشت الثورة في سوريا

وانشاء الله في العام القادم موعدنا في طهران ودمشق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وأقول دوما واحد واحد واحد، الشعب السوري والإيراني واحد، واحد واحد واحد الشعب السوري والإيراني واحد واحد واحد واحد، الشعب السوري والإيراني واحد.



شاهد :



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا