>

كاتبة سودانية تفتح النار على البشير وتلخّص تاريخه: لا يصبر على طعام واحد

قالت إنه أهدى أرض وطنه لـ"الخليفة العثماني"
كاتبة سودانية تفتح النار على البشير وتلخّص تاريخه: لا يصبر على طعام واحد


وجهت كاتبة سودانية انتقادًا لاذعًا إلى رئيس بلادها عمر البشير، ورأت أنه يضر بمصلحة السودانيين ويسيء لتاريخهم باتجاهه إلى التحالف مع تركيا.

ورأت الكاتبة سارة عيسى -في مقال نشرته اليوم الخميس، عبر صحيفة "سودانايل" الإلكترونية- أن البشير "لا يصبر على طعام واحد"، مشيرةً إلى أنه "نسي جهاد السودانيين ضد الاحتلال التركي، واقتطع جزيرة سواكن وميناءها ومنحها لأنقرة".

وتابعت: "يهدي (البشير) قطعة من أرض السودان هدية للخليفة العثماني (...) والسمات العامة تقول إن هناك حلفًا جديدًا مقامه المشترك هو الإخوان المسلمون، وقطر توفر المال والإعلام، وتركيا توفر الجيش والانتشار، فيما يوفر السودان الجغرافيا".

وأضافت: "المقصود من هذا التحالف هو مصر؛ فتاريخيًّا كانت مصر هي البوابة التي يدخل منها الغزاة إلى السودان. وأعتقد أن هناك تحولًا في نمط تاريخ العلاقة بين البلدين؛ فهل سيفعلها أردوغان ويغزو مصر عن طريق بوابة السودان".

وتابعت: "السؤال الحقيقي هو: ماذا كسب الرئيس البشير من تحالفه مع أردوغان والشيخ تميم بن حمد؟! ومتى سوف تتم إعادة العلاقات مع إيران؟! خاصةً أن جبل الجليد قد ذاب ولم تعد هناك ضرورة لقطع هذه العلاقات"، مضيفةً: "ما يجمع نظام البشير بقطر وتركيا أكبر مما يجمعه بالسعودية والإمارات؛ لأن الرابط الفكري -وهو فكر الإخوان المسلمين- يطغى على المصلحة الدبلوماسية؛ فالرئيس البشير عُرف عنه التقلب والمزاجية وسرعة تبدل المواقف".

واستعرضت الكاتبة مواقف البشير المتقلبة، بدءًا من تحالف مع الإخوان المسلمين في نهاية ثمانينيات القرن الماضي للوصول إلى السلطة، واستضافته زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، ثم انقلابه على الإسلاميين، وتقربه من الدول العربية المجاورة، حتى تم رفع الحصار عن السودان، وصولًا إلى تحالفه الجديد مع القطريين والأتراك.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا