>

قلق في الإمارات من سقوط محتمل لمحطة فضائية على البلاد

تحمل 8 أطنان من مواد شديدة السُّمِّية
قلق في الإمارات من سقوط محتمل لمحطة فضائية على البلاد

أبدت الإمارات تخوفها إزاء احتمال سقوط محطة فضائية صينية تحمل أطنانًا من المواد الكيميائية الشديدة السُّمِّية، وذلك بعد أن خرجت عن السيطرة.

وأعلنت وكالة الإمارات للفضاء اليوم الأحد، رصد سقوط متوقع لمحطة فضائية صينية خرجت عن السيطرة مع جهات دولية ومحلية.

وأوضحت تقارير إلى أنه وحتى الآن ليس من المعروف أين ستسقط المحطة؟ لكن وكالة الفضاء الأوروبية ذكرت أن محطة الفضاء الصينية "تيانغونغ -1" خرجت عن السيطرة، وتتجه الآن إلى الأرض، ما ينذر بحدوث "كارثة وشيكة".

وأشارت الوكالة إلى أن حطام محطة الفضاء سيصل إلى مكان ما في نصف الكرة الشمالي لكوكب الأرض، مرورًا بالنصف الشرقي من الكرة الأرضية؛ أي بالقرب من منطقة الخليج العربي في الفترة ما بين 30 مارس و2 أبريل المقبل، ما يشير إلى احتمالية تأثير المنطقة بأجزاء من حطام المحطة الصينية.

من جهته قال مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، إن إمكانية مرور أو سقوط محطة الفضاء الصينية التي خرجت عن السيطرة على الإمارات ضئيلة، لكن بلاده تعمل على اتخاذ التدابير اللازمة.

وتزن المحطة الصينية التي تحمل المواد الكيماوية شديدة السُّمِّية 8 أطنان ونصف الطن، ويعتقد الخبراء أن معظم أجزائها سيحترق قبل الوصول إلى الأرض، لكن قد تصل شظايا كبيرة تصل وزنها إلى 100 كيلوغرام.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا