>

فلسطينية تضع مولودًا من زوجها المعتقل منذ 7 سنوات

حملت به عبر"نطفة" مُهرَّبة من سجون الاحتلال
فلسطينية تضع مولودًا من زوجها المعتقل منذ 7 سنوات

وضعت امرأة فلسطينية من قطاع غزة اليوم (الأحد 11 فبراير 2018)، مولودًا حملت به عن طريق "نطفة منوية" نجحت بتهريبها من زوجها المعتقل في السجون الإسرائيلية منذ 7 أعوام، أيوب أبو كريّم.

وقال عزّام أبو كريّم، والد المعتقل (جد المولود) في تصريحات صحفية "رُزقنا اليوم بمولود ذكر، لابني المعتقل داخل السجون الإسرائيلية، بعد أن نجحنا في تهريب النطفة."، مُبديًا سعادته العارمة بالحفيد الجديد.

بدورها، قالت سهام دبابش، والدة زوجة المعتقل، إنها "عاجزة عن وصف سعادتها بولادة حفيدها عبر النطف المهربة".

وتابعت: "نجح زوج ابنتي في قهر السَّجَّان الإسرائيلي بعد أن رُزق بطفل عبر النُّطف المهربة، فرحتنا اليوم لا توصف بالحفيد الجديد، والفرحة كبيرة جدًا لن تكتمل إلا بخروج والده من داخل السجون".

من جانبه، قال عبد الله قنديل، مدير جمعية "واعد" المختصة بشؤون المعتقلين الفلسطينيين (غير حكومية): "نشهد اليوم حدثًا جديدًا غير اعتيادي، وهو ولادة طفل عبر النطف المهربة، من داخل السجون الإسرائيلية".

يُشار إلى أن أول حالة ولادة، عبر "النطف المهربة"، سجلت عام 2012، للمعتقل عمار الزين من الضفة الغربية.

ولا يُعرف كيف يهرِّب المعتقلون الفلسطينيون في سجون الاحتلال نطفهم، إلا أن مراقبين قالوا إنها تتم بطريقة معقدة، لا يتم الإفصاح عن تفاصيلها لدواعٍ أمنية.

وخلال العام الماضي رُزق 7 معتقلين فلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية، بمواليدهم، عبر "النطف المهربة"، وفق "هيئة شؤون الأسرى".

وكان علماء دين فلسطينيون، أصدروا فتاوى تبيح لنساء المعتقلين الحمل من "نطف" أزواجهن المهربة من السجون الإسرائيلية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا