>

فضيحة حارس ماكرون تهبط بشعبيته لأدنى معدل

استطلاع أجراه المعهد الفرنسي للرأي العام
فضيحة حارس ماكرون تهبط بشعبيته لأدنى معدل

كشف استطلاع للرأي أن شعبية الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تراجعت إلى أدنى معدل لها في أغسطس الجاري، بعدما أحاطت به فضيحة السلوك العنيف لحارسه الشخصي.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجراه المعهد الفرنسي للرأي العام، أن شعبية ماكرون سجلت 34% فقط، بنسبة تراجع بلغت 5% هذا الشهر، و18% منذ بداية العام، وفقًا لما نقلته وكالة بلومبرج.

ويعود تراجع الشعبية إلى "عجرفة" ماكرون وعدم تواصله مع المواطنين، بحسب المشاركين في الاستطلاع، فيما انخفضت شعبية رئيس الوزراء، إدوار فيليب، بنسبة نقطة مئوية واحدة لتسجل 40%.

وبات الحارس الشخصي لماكرون، ألكسندر بينالا، متهمًا في قضايا عنف ضد متظاهرين وانتحال شخصية شرطي، ما وصفه مراقبون بأنه أسوأ فضيحة تضرب ولاية الرئيس الفرنسي منذ انتخابه.

يشار إلى أن المعهد الفرنسي أجرى الاستطلاع يومي 23 و 24 أغسطس الجاري، وشمل 995 مواطنًا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا