>

فستان السفيرة التركية في أوغندا يثير موجة جدل واسعة

تشبهت بملكة جمال ومساعدها تقمص زي معبود إغريقي
فستان السفيرة التركية في أوغندا يثير موجة جدل واسعة


تسببت سفيرة تركيا لدى أوغندا، في إطلاق موجة من الجدل، بعد نشر صورٍ لها على شبكات التواصل الاجتماعي وهي ترتدي زيًا مستوحى من الحضارة الإغريقية، ما أثار جدلًا واسعًا في إسطنبول.

وكانت السفيرة التركية لدى أوغندا، صدف ياوزالب، تقيم حفل استقبال في العاصمة كمبالا احتفالًا بذكرى قيام الجمهورية التركية الحديثة، وكانت ترتدي زي هيلين الطروادية، التي أشعل جمالها حرب طروادة بحسب ملحمة الإلياذة، فيما ارتدى مساعدها الزي الكامل لإله الإغريق "زيوس" مع إكليل من أغصان الزيتون، حسبما أفادت صحيفة "سوزجو" القومية التركية.

ووصفت الصحيفة الواقعة بـ"الفضيحة المدوية في عيد الجمهورية"، وعلقت بأن السفيرة كانت هيلين ومساعدها كان زيوس".

ومن شأن هذا التوصيف إثارة غضب القوميين الأتراك، الذين يصرون على تأكيد الطابع التركي للدولة الحديثة.

وكانت تقارير أفادت بأن ياوزالب كانت تروج لفاعليات "عام طروادة" للاحتفال بمرور 20 عامًا على إدراج المدينة، التي تقع آثارها قرب مدينة جناق قلعة في غرب تركيا، في قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "يونيسكو".

بدورها، أعلنت وزارة الخارجية التركية في بيان: "إطلاق تحقيقات عاجلة واستدعاء السفيرة بعد نشر الصور على شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا