>

عبد المهدي رئيس لحكومة عراقية ام ايرانية ؟ سرمد عبد الكريم

عبد المهدي رئيس لحكومة عراقية ام ايرانية ؟
سرمد عبد الكريم
ina1dk@yahoo.com

@iraq4all
من الواضح زيارة عادل عبد المهدي رئيس حكومة بغداد لطهران , جاءت لتسديد استحقاق تعيين حكومة طهران في بغداد .
فليس سرا ان تولي عادل عبد المهدي رئاسة حكومة الحكومة العراقية بتوصية من مرجعية السيستاني الدينية الايرانية , و هو جزء من صفقة
تم تعيين فيها حكومة بغداد ابتداء ب برهم صالح رئيس الجمهورية مرورا بالحلبوسي رئيس مجلس النواب وصولا لعادل عبد المهدي .

هذه الشخصيات اضافة لاغلبية الكابينة الحكومية انما تمثل مصالح ايران المطلقة , وهي امل طهران للتخلص من ازمتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية وهذا مافسر
زيارة رئيس نظام الملالي لبغداد وكذلك زيارة عادل عبد المهدي لطهران .

كل التصريحات الايرانية والعراقية تشير وتوضح بان طهران تسلمت مفاتيج خزائن البنك المركزي من عبد المهدي , فمهزلة بيع الكهرباء والغاز للعراق تمثل سرقة علنية
لاموال العراق والعراقيين , وبهذه الاموال كان من الممكن بناء محطات توليد طاقة كهربائية متطورة جدا وبناء شبكات توزيع حديثة ... لكن طهران تمنع بغداد من البناء لتبقي مسمار جحا في بغداد
تستثمر هذا المسمار لتعويض كل مافقدته ايران بموجب العقوبات الامريكية على ايران .

منذ اكثر من سنة صرح روحاني ان ايران تطمح لوصول الميزان التجاري بين طهران وبغداد الى 20 مليار دولار سنويا وكرر الروحاني هذا التصريح للمرة الثانية قبل ايام بان هدف ال 20 مليار ومن الواضح
ان عادل عبد المهدي اعطى نسخ من مفاتيح خزائن البنك المركزي لتغرف منها طهران كما تحب . علما ان الميزان هو مصطلح كاذب فالعراق لايصدر شيئا وايران ترسل الاف
اطنان القمامة من البضائع الفاسدة والغير صالحة للاستهلاك ويتم شفط بموجبها كل مايصل بغداد من اموال اولا باول ... فالعراق واقعا تحتله ايران .


اخيرا سمعنا اليوم خبرا جديد ابان عبد المهدي اقر باتفاق !!! مع ايران لتطوير حقلين نفطيين مشتركين حدوديين وهذه جريمة ترتكب بحق ثروات العراق فالحقلين هما عراقيين بالكامل والان العراق يدفع ليطور ,
لتشفط طهران النفط وتبيعه لصالحها وكذلك تصدير نفط (عراقي الجنسية ) للخارج وتحويل الاموال لطهران هربا من العقوبات الامريكية ... فالنفط عراقي والتطوير عراقي والمال عراقي والبيع عراقي
وايران تقبض ... ف (سومو) المؤسسة العراقية المسؤولة عن بيع النفط العراقي هي بالحقيقة احدى منافذ هروب نظام ملالي طهران من العقوبات الامريكية ةكل اتفاقيت عبد المهدي هي تتويج لمصالح نظام
الملالي الارهابية وهي تمثل جورا واضحا للعراق وشعبه ... لكن الامر مفهوم فالعراق يقع تحت واقع الاحتلال الايراني وان من يدير حكومة بغداد ليس عبد المهدي فهو ينفذ اوامر سيده
الحرسي الارهابي مسجدي سفير نظام الملالي في بغداد وان من ينسق كل شيء سيده قاسم سليماني !!!

كذلك طالب خامنئي اثناء استقبال عبد المهدي ب (طرد القوات الامريكية ) من العراق !!! لان كما يقول ابن الشيطان خامنئي الحكومة لاتريد قوات امريكية والاحزاب والبرلمان يرفضون تواجد
قوات امريكية بالعراق والشيطان محق فالحكومة ايرانية والاحزاب ايرانية والميلشيات ايرانية فالموضوع ضحك على الذقون وتزيين مواقف موجودة ...

ونسال واشنطن التي تلتزم الصمت هل حكومة بغداد (برهم , عادل , حلبوسي ) حكومة عراقية ام انها حكومة ايرانية بامتياز مهمتها اكمال تسليم كل ماموجود بالعراق للرب الاعلى ( استغفر الله)

في طهران ومسال الى متى يستمر هذا المسلسل ؟

ونقول هل عادل عبد المهدي رئيس حكومة عراقية ام مفوضا ساميا ايرانيا في بغداد ؟ السؤال نطرحه على الشعب العراقي المظلوم .


رحم الله معروف الرصافي
علـم ودستور ومجلس أمة ...................... كل عن المعـنى الصحيح مُحرّفُ

أسماءُ ليس لنا سوى ألفاظُها ...................... أمّـا معانيهـا فليست تُعرفُ

من يقرأ الدستـورَ يعلم أنه ....................... وفقـاً لصكّ الاحتلال مصنّفُ

من ينظرُ العلمَ المرفرفَ يلقهُ ..................... في عزّ غيرِ بني البـلادِ يرفرفُ

من يأتِ مجلسنـا يصدّق أنه ...................... لـمُرادِ غير الناخبين مؤلّـفُ

أفهكذا تبقى الحكومة عندنا ....................... كلَماً تمـوَّهُ للورى وتُزخرَفُ

كثُرت دوائرُهـا وقلّ فعالها ....................... كالطبلِ يكبرُ وهو خالٍ أجوفُ

كـم ساءَ منها ومن وزرائها ....................... عمـلٌ بمنفعةِ المواطنِ مُجحِفُ

تشكو البلادُ سـياسةً ماليةً ......................... تجتـاحُ أمـوالَ البلادِ وتُتلِفُ

تُجبي ضرائبها الثقالُ وإنما ........................ في غير منفعـةِ الرعية تُصرفُ

حَكَمَت مشددةً علينا حكمها .......................... أمّا على الدُخلاءِ فهي تُخففُ

وإذا دعا داعي البلادِ إلى الوغى ..................... أنظنُّ أن هناك مـن يتخلفُ ؟

أيُذلُّ قومٌ ناهضون وعندهم .......................... شرفٌ يُعزّزُ جانبيه المُرهفُ ؟

كم من نواصي للعــــدا ........................ ولحىً بأيدي الثائـرين ستُنتَفُ

إن لم نُجالد بالسيوف خصومنا ...................... فالمجــدُ باكٍ والعُلـى تتأففُ

ونكمل

ياقوم لا تتكلموا.......... إن الكلام محرم
ناموا ولا تستيقظوا......... ما فاز إلا النوم
وتأخروا عن كل ما........... يقضي بأن تتقدموا
ودعوا التفهم جانبا............... فالخير أن لا تفهموا
أما السياسة فاتركوا.......................أبداً ولا تندموا


* كاتب عراقي عربي
الدانمارك في
7 نيسان ابريل 2019م



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا